الكاتب إيريك زيمور يقترح ترحيل المسلمين من فرنسا

هاجم الكاتب والصحفي الفرنسي إيريك زيمور الجالية الإسلامية في فرنسا بعدما انتقدها بشدة في كتاب عنوانه "الانتحار الفرنسي"، ايريك زيمور الذي اشتهر بمعاداته للإسلام والمسلمين والمهاجرين، قال إن الفرنسيين اضطروا إلى مغادرة الأحياء الشعبية والضواحي الفرنسية بسبب التواجد الكثيف للمسلمين حسبه الذين يعيشون بينهم حيث يطبقون قانونهم المدني وهو القرآن على حد ما كتب.

 

موضوع : الكاتب إيريك زيمور يقترح ترحيل المسلمين من فرنسا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(2 )

1 BOUMEDIENNE ALGERIE 2014/12/18
يخطا من يضن ان هؤلاء هم فرنسيون يخدمون فرنسا ,بل هؤلا ء هم جنودالصهيونية العالمية في خدمة مايسمى باسرائيل في ثوب اعلامي وفي قوقعة فرنسية ,الصهيونية المالية فرضتهم فرضا على رقاب الشعب الفرنسي المغبون في وطنه وسيادته على ارضه,ليتحكموا في كل شيئ ويستعملوه ضد كل من عادى او يعادي مشروعهم ,والمتمثل في بناء وطن قومي للبهود على اشلاء المسلمين والمسيحيين الغير متصهيننين .وهم يعادون المسلمين باعتبارهم الاعداء التارخيين لمشروع صهيون منذ السامري زمان سيدنا موسى عليه السلام وباعتيار رسالت محمد عليه الصلاة والسلام هي عصارة كل الاديان الساموية التي لم تتعرض للتحربف ,وعن علم من بنوا صهيون والماسونيون ,بتخذ هؤلاء من الاسلام والمسلمين عدوا الى الابد ,وما بروجون له من سياسات سلام وتعايش حضارات هو مكر وخداع لا غير , وهم اليوم يروجون في العالم كله باساليبهم الشيطانية ,ان الاسلام والمسلمين هم الخطر الداهم للبشرية .وباعانة من مسلمين جهله الذين لعبوا الدور الذي اراده منهم الصهايتة ,رسخ هؤلاء فكرة شيطنة الاسلام والمسلمين وهم اليوم وعن قصد يخوفون الشعوب بالاسلام والمسلمين ,للتضببق عليهم وضربهم اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا ,والكتاب الذي كتبه هذا الصهيوني من عنوانه يفهم ان الفرنسيين ذاهبون للانتحار اذا ما استقبلوا اعدادا اخرى من المسلمين او حتى تركوهم يستقروا في فرنسا وهو بقترح حل نرحيلهم من فرنسا لان كل ماهو غير مسلم يمكن التحكم فيه وتوجيهه حسب اجندة الصهاينة ومشروعهم اما المسلمون فلا .وما يكاد ان يفجر رؤوسنا ان بعض المعكرين من بني جلدتها يستانسون الصهاينة واعلامييهم ,ولا يكشفون مكرهم ومكائدهم ؟
0
2 لخضر ??????? 2014/12/18
حرية الراي حرية المعتقدات حرية الاديان من توصيات الامم المتحذة من حق المسلمين ان يعيشوا في فرنسا كا سائر البشر بي اموالهم بي ثقافتهم لقد ادوا ما عليهم في بناء فرنسا الحديثة شكرا للفرنسين النزهاء المسلمين لهم حقوق و عليهم و اجبات كمواطنين في جمبع انحاء العالم انظر كيف يحظن المسلمين الاجناس الاخري بكل تقدير و احترام هل تريدون اخذ حقوق الاخرين كين تنظرون الي هذا العالم
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: