استكمال إجراءات التحقيق في جناية تهرب جبائي بمبلغ 49 مليار سنتيم

  • أفادت مصادر مقربة "النهار"، أن قاضي تحقيق الغرفة الثانية لدى محكمة تيزي وزو، أنهى إجراءات التحقيق في قضية التهرب الجبائيالمقدرة بـ 49 مليار سنتيم، وأحالها على أساس جناية، والمتورّط فيها أحد أكبر تجار تيزي وزو المدعو "م.م" والمتخصّص في بيعوشراء الأجهزة الكهرومنزلية "أوني".
  • وتتمحور معطيات القضية، حسب ذات المصدر، حول الوكالة التي وضعتها جدة المتهم باسمه، على أساس أن السجل التجاري باسمها،حيث استخدم تلك الوكالة لمدة 6 أشهر عام 2001، لتأتي بعدها أحداث الربيع الأسود الذي شلّ النشاط التجاري وأغلقت جميع المحلات،الأمر الذي جمد أعماله. وهذا كان السبب الرئيسي والدافع للاستقرار بالعاصمة ونقل نشاطه إلى منطقة الحميز، أين تعرف على المدعومحفوظ" الذي عرض عليه شراكته في مجال الأجهزة الكهرومنزلية، وكان ذلك من خلال نقل الوكالة وتحريرها باسم هذا الأخير نظراللمشاكل التي واجهت المتهم "م.م" بالعاصمة وانعدام الإمكانيات، علما بأن المدعو "م.م" أمضى على عقد تموين لمدة سنة، خاصةبالأجهزة الكهرومنزلية "أوني" بسيدي بلعباس، إلا أن عملية الشراكة باءت بالفشل وكانت سلبية فاضطر المدعو إلى إيقاف العمل معه،غير أن محفوظ استمر في استغلال الوكالة المحررة باسمه منذ عام 2002، ليتفاجأ المتهم عام 2005 بشكوى مديرية الضرائب بتيزيوزو ضده على أساس تراكم الضرائب عليه بقيمة 49 مليار سنتيم. "

موضوع : استكمال إجراءات التحقيق في جناية تهرب جبائي بمبلغ 49 مليار سنتيم
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: