أكثر من 4500 قضية "زواج عرفي" في الجزائر في عامين

  • أفادت مصادر قضائية تسجيل أكثر من 4500 قضية لزواج المسيار وزواج المتعة منذ سنة 2006، وأوضحت المصادر ذاتها أن أكثر المتورّطين في هذه القضايا هم الأجانب المسلمين وغير المسلمين الذين يدخلون الجزائر بغرض العمل أو الاستقرار، إلى جانب الجزائريين ميسوري الحال الراغبين في الزواج للمرة ثانية بعيدا عن أعين الزوجة الأولى. وأقرت مراجعنا وجود مشاكل كبيرة بخصوص وجود أجانب عرب ومسلمين بالجزائر، جاءوا بهدف "البزنسة" أو في إطار عقود عمل، يربطون علاقات مع جزائريات مستغلين ثغرة الزواج العرفي "زواج الفاتحة"، حيث يلجأون إلى الإمام لعقد القران، تهربا من الحقوق التي تنجر عن الزواج بالعقد المدني، مخلّفين ضحايا في أوساطهن. وأضافت مراجعنا أن أكثر الولايات تسجيلا لهذا النوع هي البليدة، باعتبارها أقرب ولاية للعاصمة والتي يتواجد بها أكبر نسبة من الأجانب. إلى جانب هذه الفئة قالت مصادرنا إن هناك الأجانب من غير المسلمين الذين يعتنقون الإسلام بهدف ربط علاقات مع جزائريات، إضافة إلى الجزائريين ميسوري الحال الراغبين في الزواج لمرة ثانية الذين تستوقفهم ضرورة إبلاغ الزوجة الأولى للتوقيع على العقد المدني، المنصوص عليها في قانون الأسرة، حيث يلجأون إلى الزواج العرفي لتجنّب تداعيات الزواج الشرعي.

موضوع : أكثر من 4500 قضية "زواج عرفي" في الجزائر في عامين
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: