مراسل جريدة "النهار" بسطيف ينجو من الموت بأعجوبة

  • أقدمت ليلة أول أمس، جماعة إرهابية على مداهمة منزل مراسل "النهار" بولاية سطيف الكائن بقرية شعبة لغريب التابعة لبلدية حمام ڤرڤور، وذلك في حدود الساعة الحادية عشر ليلا، وفور وصولهم إلى المسكن الذي يقيم فيه الصحفي لوحده منذ قرابة عامين اتصل أحد أفراد الجماعة هاتفيا بالمراسل للتأكد من هويته وبلغة عربية فصحى، أكد المتصل للمراسل أنه طاغوت وعدو الله، يكتب عن الجماعات المسلحة في الجريدة ويصفهم بالإرهاب، وعليه الاستعداد للذبح، الأمر الذي جعل المراسل يقطع المكالمة، ولكن المتصل عاود الكرة عدة مرات لكن المراسل لم يرد على كل المكالمات قبل أن تصله رسالة قصيرة جاء فيها ما يلي: "يا أيها الطاغوت تكلم أنت محاصر" وفي هذا الأثناء لاحظ المراسل تحركات مكثفة لأشخاص يجهل عددهم وراء نافذة غرفة النوم التي كان فيها، وبعدها أمر أحد أفراد الجماعة زميله بأن يصعد فوق سطح المنزل للقضاء على المراسل. وفور سماعه هذا الحديث خرج المراسل من غرفة النوم إلى الفناء ليفتح الباب الخارجي للمنزل ويفر هاربا نحو غابة كثيفة مجاورة للمسكن، ليبقى متخفيا هناك لمدة تفوق الساعة ويتصل بأخيه مخبرا إيّاه بما حدث. وبدوره قام هذا الأخير بالاتصال بعناصر الدرك الوطني للكتيبة الاقليمية لدائرة بوڤاعة، التي استنفرت قواعدها لتخليص المراسل من أيادي الإجرام، كما قامت بفتح تحقيق في القضية التي تعد الأولى من نوعها بولاية سطيف.

موضوع : مراسل جريدة "النهار" بسطيف ينجو من الموت بأعجوبة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: