مؤسسة "نفطال" تنفي علمها بأزمة الغاز التي تعرفها البلاد

أفادت خلية الإعلام والاتصال لمؤسسة نفطال، أن هذه الأخيرة لا تعلم بأزمة الغاز التي تعرفها مختلف مناطق الوطن، والتي تسببت في ارتفاع هذه المادة إلى 500 دينار جزائري، فيما انعدمت بمناطق أخرى.

  • للإشارة، فقد شهدت العديد من ولايات الوطن أزمة حقيقة لغاز "البيتان" في ظل الإنخفاض الكبير في درجات الحرارة، الذي أعلنت عنهالأرصاد الجوية في آخر نشراتها الجوية، في الوقت الذي أشار فيه عددا كبيرا من مواطني الولايات الداخلية، إلى أن الغاز في عديدالدواوير والقرى بلغ سعره حدا لا يمكن تصوره بفعل المضاربة التي تمارسها بعض الأطراف غير المسؤولة.
  •  من جهتها، وقفت "النهار" على المشكل الذي تتخبط فيه العاصمة هي الأخرى في بعض المناطق غير الحضرية التي لم توصل بقنواتالغاز الطبيعي إلى غاية اليوم، على الرغم من أن إيصال الغاز الطبيعي للسكان يعتبر من المشاريع المدعمة من طرف الدولة، والتي أكدعليه رئيس الجمهورية في أكثر من خطاب ومناسبة، في الوقت الذي تستعد فيه الجزائر لتوقيع عديد الاتفاقيات الطاقوية التي تخصتزويد عدد كبير من دول جنوب القارة الأوروبية بالغاز الطبيعي والبترول، فيما نفت مؤسسة نفطال النقص الذي يتحدث عنه المواطنونفي قارورات غاز "البوتان".       

موضوع : مؤسسة "نفطال" تنفي علمها بأزمة الغاز التي تعرفها البلاد
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: