إطار في الدولة متهمة بسرقة الغاز

مثلت، أول أمس، أمام محكمة الجنح ببئر مراد رايس إطار في الدولة لمعارضة الحكم الصادر في حقها، والذي قضى عليها بعام حبسا نافذا عن تهمة سرقة الغاز

    • المتهمة وفي معرض تصريحاتها، تمسكت بإنكار الأفعال المنسوبة إليها، موضحة أنها لم تقم بسرقة الغاز من البناية التي كانت تشغلشقة بها والتابعة لشركة كوسيدار، والتي كانت مجهزة بعدادجماعي، كما أكدت لهيئة المحكمة أنها لم تقم يوما بتسديد مستحقات الغاز. وعن تزويد  الشقة بالغاز، قالت أن ذلك تم من خلال إيصالها بكابل كهربائي ،مشيرة في الوقت ذاته إلى أن كوسيدار،كانت في كل مرةتتكفل بدفع الفواتير. وأمام هذا، طالب ممثل الحق العام بتسليط عقوبة عام حبسا نافذا و20 ألف دينار جزائري غرامة مالية نافذة في حق المتهمة.من جهته، أفاد دفاع المتهمة من خلال مرافعته، أن موكلته إطار ومنصبة بموجب الجريدة الرسمية، وهي بذلك على دراية واسعة بالقانون، موضحا أنها تحصلت على عقد إداري في أفريل من سنة 1996، ولم تشغل الأماكن لسبب واحد، وهو أن الشركة الوطنية "كوسيدار" لم تزودها بالغاز، مما جعلها في كل مرة تترد إليها للمطالبة بالغاز، رغم أنها كانت بحاجة ماسة إلى منزلها ما جعلها تدخله في جويلية 98، مشيرا إلى أن سونلغاز عمدت إلى وضع أعمدة لإيصال الشقق وذلك بطلب من "كوسيدار"، التي حملها مسؤولية سرقة الغاز لوحدها، لأنه كان يتوجب عليها أن لا تمنح السكنات دون تهيئة كاملة. وعليه، طالب ببراءة موكلته من تهمة السرقة

موضوع : إطار في الدولة متهمة بسرقة الغاز
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: