قوات الأمن تستعمل القنابل المسيلة للدموع لفض المشادات

تجددت، ليلة أمس، المشادات ببلدية بريان بين أنصار المالكية والإباظية بوسط المدينة على مستوى مقهى مزيقو، حيث تبادل الطرفان التراشق بالحجارة، قبل أن تتدخل قوات الأمن المنتشرة

  •  بكثافة بالمنطقة، منذ بداية الأحداث قبل حوالي عام وتضطر لاستعمال القنابل المسيلة للدموع لتفريق الطرفين المتخاصمين من شبابالمنطقة
  • واندلعت المناوشات عقب مسيرة ابتهاج قام بها اهالي المفرج عنهم من السجن بمناسبة زيارة رئيس الجمهورية لولاية غرداية حيثاقاموا مسيرة بالسشيارت واطلقوا منبهات السيارات والاهازيج المستفزة للطرف الاخر  خاصة ان المفرج عنهما   متهمان بتحريرالبيانات  التحريضية اثناء الاحداث .
  • و تضرب قوات الامن حاليا طوقا على بلدية بريان لتفادي اي اعمال عنف بمناسبة زيارة الرئيس لغرداية التي تدوم يوما واحدا  لن يطرح خلالها ملف الخلاف ببلدية بريان بعد فشل المحاولات المحلية التوصل لارضية اتفاق تعود من خلالها الحياة الى طبيعتها بهذه البلدية التي كانت نموذجا في التعايش بين ابناء الوطن الواحد مهما اختلفت مذاهبهم الدينية التي لم تكن معيارا في التعامل بين الجزائريين

موضوع : قوات الأمن تستعمل القنابل المسيلة للدموع لفض المشادات
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: