مشادات عنيفة بين متظاهرين وقوات الأمن ببريان

اندلعت، ليلة الأحد إلى الاثنين، موجة جديدة من أحداث العنف، التي تعصف ببلدية بريان، ولاية غرداية، منذ قرابة العام على إثر إصدار المحكمة

المحلية الحكم ببراءة عدد من الموقوفين واطلاق سراحهم فورا.وقد استعملت قوات الأمن العصي والهروات والقنابل المسيلة للدموع في مشهد ألفه سكان المدينة أسفرت عن إصابة شاب بجروح نقل اثرها إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى بريان اين يخضع للعلاج.

بدأت المناوشات مع قوات الأمن بعد إطلاق سراح عدد من الموقوفين من مقر المحكمة ليلة السبت إلى الاحد الماضيين، حيث برأت العدالة عددا من الموقين وادانت شخصين بعقوبة عام حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 20مليون سنتيم للواحد.

وهما الشخصان المتهمان بعملية سرقة استهدفت مادة النحاس من بعض المنازل.

كما عمّت، ليلة أمس، فوضى عارمة وسط مدينة بريان إلى تحولت طرقاتها الرئيسية إلى اكوام من الحجارة خاصة بالطريق الوطني رقم "1".

وبحسب المتابعين لشأن بريان، فإن على الجهات المسؤولة التدخل للافراج عن جميع الموقوفين في احداث بريان لتفادي تكرر مثل هذه الاحداث، التي نغصت معيشة السكان، وحولتها إلى جحيم إلى يطاق فيما فضل عدد منهم الهجرة إلى مناطق أكثر أمنا وهدوء، رغم جهود قوات الأمن على ضمان امن وسلامة المواطنين والممتلكات بهذه البلدية التي تبعد بنحو 40كم من الشرق لمدينة غرداية ويقطنها زهاء ال50الف نسمة من عرب وميزابيين يتبعون مختلف المذاهب الدينية خاصة المالكية والاباظية.

موضوع : مشادات عنيفة بين متظاهرين وقوات الأمن ببريان
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: