استهداف صحافي "النهار" هو محاولة اغتيال

اعتبر أمس الناطق الرسمي باسم مجموعات الصحافيين الجزائريين بفرنسا حكار عبد الرحمن أن الاعتداء الذي تعرض له الزميل "حسين بن الربيع" هو محاولة اغتيال


وعملية مستهدفة، مشير إلى أن 500 صحافي جزائري بالمهجر أعربوا عن بالغ تأثرهم وتضامنهم مع الصحافي وكذا جريدة "النهار الجديد".

وقال الناطق الرسمي باسم مجموعات الصحافيين حكار عبد الرحمن، في اتصال مع "النهار" أنه على السلطات الجزائرية الإسراع في القبض على مرتكبي الاعتداء الجبان ومعاقبتهم، معلنا عن عميق تضامن مجموعات الصحافيين التي عرضت خدماتها على "النهار" والتي تتمثل في مساعدة الزميل على الانتقال إلى فرنسا لإجراء العملية وإنقاذه من الموت.

وطالب المتحدث بضرورة تدخل الوزير الأول أحد أويحي لاتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل الزميل "حسين بن الربيع" للعلاج في الخارج قبل فوات الآوان، مطالبا منه بضرورة وضع آليات وميكانيزمات لحماية الصحافي الجزائري.

وأشار الإعلامي حكار عبد الرحمن الذي ينشط في مجموعات الصحافيين الجزائريين بفرنسا وكذا صحافي كاتب بجريدة "كارفور دالجيري"  أنه تلقى نبأ تعرض الزميل إلى اعتداء همجي من خلال الجريدة الالكترونية "TOUT SUR ALGERIE"  لينطلق في سلسلة الاتصالات مع جريدة "النهار" من خلال إرسال رسالة إلكترونية لرئيسة التحرير سعاد عزوز شاجبا ماتعرض له الزميل.

موضوع : استهداف صحافي "النهار" هو محاولة اغتيال
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: