القوات الخاصة للجيش تعزز انتشارها في مناطق مختلفة بجبجل

أفادت "النهار" من مصادر خاصة أن قوات الجيش الوطني الشعبي، قد باشرت منذ أيام فقط، في توزيع أفرادها، عبر مختلف المناطق التي تراها مختلف الأجهزة الأمنية بالولاية

 
 

 أنها مكان استراتيجي يمكنها من مراقبة تحركات العناصر الإرهابية  المسلحة، أو تكون قريبة من الأماكن التي تتخذها هذه الأخيرة معقلا لها ، وأكد ذات المصادر أن عميلة الانتشار والتمركز الجديدين للقوات الخاصة،  لأفراد الجيش الوطني الشعبي، جاءت بناء على معطيات جديدة لفرض الخناق والسيطرة على الوضع الأمن بالمنطقة، ومحاصرة الجماعات الإرهابية المسلحة التي لا تزال تمارس نشاطها المسلح، عبر إقليم الولاية تحت إمارة الإرهابي الخطير المدعو يوسف العنابي أمير المقاطعة الشرقية ، وبحسب المعلومات الأمنية المتحصل عليها فإن هذه الإجراءات تم اتخاذها عقب الزيارة التي قادت بداية الأسبوع الجاري، مسؤولا عسكريا رفيعا بالناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة إلى جيجل ، لوضع خارطة أمنية جديدة ومتابعتها ميدانيا خصوصا بعد تسجيل نتائج مكنت أفراد الأمن المشتركة، من تفكيك وإيقاف العديد من عناصر الدعم والإسناد للجماعات الإرهابية، بالإضافة إلى قضائها على بعض الإرهابيين المسلحين، كان آخرهم المدعو (ب ع) المقضي عليه بداية هذا الأسبوع بمنطقة لعقابي، والذي تم دفنه نهار أول أمس، بمسقط رأسه هذا وترجح مصادر "النهار" الخاصة، أن تقوم قوات الجيش الخاصة في الساعات القادمة  بعملية تمشيط واسعة تمس معظم المناطق المشبوهة .

 

موضوع : القوات الخاصة للجيش تعزز انتشارها في مناطق مختلفة بجبجل
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: