مديرية الدراسات بالمعهد الوطني للفلاحة تتابع طالب ماجيستير

كشفت، أمس، مناقشة قضية الطالب الجامعي المتمدرس بجامعة جيجل بمحكمة الحراش أن وقائع القضية المتابع بها جرت مباشرة بعد تخصصه في علم الجريمة المنبثق

من علم الاجتماع في إطار تحضيراته لرسالة الماجيستير، حيث تابعته مديرة الدراسات للمعهد الوطني للفلاحة بتهمة التهديد والتحطيم العمدي لملك الغير، التي جاءت نتيجة للمرض النفسي الذي كان يعاني منهم المتهم المتمثل في انفصام حيث ما أكده الدفاع.

تفاصيل القضية تعود إلى تاريخ أكتوبر 2003، عام التحاق المتهم بمعهد الفلاحة وبداية ظهور أعراض المرض النفسي لديه، الذي يولد عنده روح الإنتقام ، هذه الحالة النفسية المتدهورة جعلت الطالب الجامعي يتغيب كثيرا، الأمر الذي دفع إدارة المعهد إلى إقصائه كليا وما زاد الأمر سوء حينما توجه المتهم إلى المعهد للإستفسار عن سبب الإقصاء ليصادف أعوان المعهد منعه من الدخول، هذا التصرف جعل من مرض انفصام يظهر بقوة إلى درجة أنه اقتحم مكتب مديرة الدراسات ليقدم لها التبريرات ومن ثم الصعود فوق سيارتها لإجبارها على الإستماع له. هذه التصرفات جعلت المديرية تتابعه بالتهمة السالفة الذكر، وتأييد وكيل الجمهورية الحكم المعارض فيه الصادر بتاريخ 2005 المتمثل في عامين حبس نافذ، لتبقى القضية في المداولة إلى غاية الفصل فيها الأسبوع القادم.

موضوع : مديرية الدراسات بالمعهد الوطني للفلاحة تتابع طالب ماجيستير
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: