''أساء معاملتي رئيس مصلحة ومسؤول أمن ولاية غرداية''

اطلعت ''النهار'' على وصية الشرطي المنتحر التي جاء فيها أن سبب انتحاره هو الضغط الكبير في العمل من رئيس الأمن ورئيس مصلحة بأمن ولاية غرداية

برر الشرطي  انتحاره في غرداية  قبل  4 أشهر بـ  '' الضغط الكبير  في العمل  خاصة من رئيس  المصلحة  و رئيس أمن  ولاية غرداية '' جاءت هذه العبارات في وصية كتبها الشرطي قبل أن يطلق الرصاص على رأسه بدقائق قليلة يوم 2 أكتوبر 2008 ،  وتحفظت الجهات المكلفة بالتحقيق في القضية على  وصية الشرطي القتيل،  إلى أن تم تسريبها مؤخرا  ويقول  الشرطي  في وصيته  إنه عاش ظروفا صعبة في الصحراء  وأنه تعرض لضغوط من رئيس أمن ولاية غرداية ورئيس مصلحة  بأمن  الولاية .  

 بعد  تكتم  دام  4   أشهر  بدأت خيوط  لغز انتحار الشرطي  ب.. عبد القادر في غرداية في التكشف، وصية الشرطي كشفت أن الأخير كان تحت  ضغط كبير من رؤساءه في أمن ولاية غرداية  يتعلق   بسوء معاملة وتحرش دائم تعرض له الشرطي وسبب له متاعب إدارية كبيرة أدت لحرمانه من   الحق في الحصول على منصب يلاءم حالته الصحية  ،  و  كشف مصدر موثوق  حول قضية انتحار الشرطي'' عبد القادر  .ب''    أن  التحقيق في القضية  كلفت به لجنة  من المديرية العامة للأمن الوطني  في نفس اليوم الذي وقعت فيه الحادثة  ولم يبين مصدرنا إن كان محققو  المديرية العامة للأمن الوطني قد أكدوا  رواية وصية القتيل بأنه تعرض لضغوط لكن الأكيد هو أن الوصية أشارت لوجود  سوء معاملة تعرض لها المنتحر. أكدت الرسالة الأخيرة  للشرطي المنتحر  في أكتوبر 2008   بغرداية   ''ب . عبد القادر''، ما كان يقال همسا في أروقة محكمة غرداية التي بدأ فيها التحقيق الجنائي في القضية وفي مقر أمن ولاية غرداية ، وحسب مصادر متطابقة من   غرداية فإن  خلاف  بين الشرطي المنتحر وبين مسؤوليه في العمل حول طلب تقدم به لتغيير موقع عمله  من   شرطي مرور إلى أي منصب آخر  بعد أن قدم ملفا  يثبت أنه مصابة بمرض يمنعه من الوقوف طويلا  لكن طلبه رفض   خلال أعوام 2006  و2007 حتى جوان 2008  عندما حول إلى منصب في المحول الهاتفي قالت وصية الشرطي المنتحر  '' هذا  السبب  الذي جعلني انتحر الضغط الكبير في  العمل خاصة من  رئيس المصلحة  والضغط  الكبير  من رئيس أمن الولاية  والظروف الصعبة  التي عشتها في الصحراء وصلت إلى الجوع ولم أستطع  العيش في هذه البلاد  كرهت كل شيء   بسبب المشاكل خاصة  المرض في العمل''.

موضوع : ''أساء معاملتي رئيس مصلحة ومسؤول أمن ولاية غرداية''
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: