بركات يفرج عن برنامج تسجيل الأدوية في ديسمبر بدل أفريل

عرف قطاع الصحة تطورا ملحوظا منذ ترأس وزير القطاع الحالي والوزير السابق للفلاحة السعيد بركات للهيئة، وذكر ملاحظون للقطاع في إفادات لـ "النهار" أن الوزير السعيد

بركات، بادر بفتح تحقيق في الصيدلية المركزية للوزارة، للكشف عن بعض الخروقات التي تكون قد سجلتها الصيدلية في عهد الوزير السابق للقطاع، كما يعمل الوزير على تخصيص زيارات مفاجئة للمستشفيات ليلا وهو ما جعل مستوى الخدمات بهذه الأخيرة يعرف تطورا ملحوظا، منذ تبوأ بركات لمنصب الوزير بالقطاع.

ويرى متتبعون للقطاع، أن الوزير وجد الجو الملائم لتجسيد إمكانياته المهنية في القطاع الصحي باعتباره طبيبا، عكس ما سجله في قطاع الفلاحة، وأوعز هؤلاء سبب تطور الخدمات بالقطاع للقبضة الحديدية للوزير بمختلف الهيئات حيث أصبحت مصالح الاستعجالات تشهد حركة غير معهودة بتوفير مختلف الاختصاصات الطبية، في كل الأوقات والعمل 24 ساعة على 24 مع التكفل بمختلف الفئات الوافدة على المستشفيات، على غرار ما عرفته مصلحة الاستعجالات بمستشفى بني مسوس وبن عكنون، وذكر ملاحظون أن الوزير عمد لإضفاء الإستقرار على هيئات القطاع بهدف إعطاء دفع أقوى للعمال والإطارات العاملة، إلى جانب ذلك تجنب الوزير إدخال قرارات مفاجئة سواء للتعيين أو الفصل على مستخدمي القطاع بهدف نشر الهدوء في المصالح وجعل العمل أكبر الاهتمامات، وحرص بركات حسبما نقله مقربون من مكتبه على تعيين ذوي الكفاءات في مختلف المناصب.

وفي سياق متصل عبر النشطون في قطاع الصيدلة، ومتعاملي الأدوية عن رضاهم على الوزير بركات ،إثر توقيعه طلبيات إستيراد الأدوية خلال الشهر الأول من السنة، عكس ما جرى السنة الفارطة حيث تم إمضاء الطلبيات خلال شهر أفريل، ما سبب تأخرا ملحوظا في إستلام الطلبيات، وأفضى عن تسجيل بعض العجز في التكفل بطلبات الزبائن.

موضوع : بركات يفرج عن برنامج تسجيل الأدوية في ديسمبر بدل أفريل
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: