تنصيب 100 كاميرا و 130 رادار لتشديد الرقابة على السيارات المشبوهة

كشف العقيد قدور جبار، رئيس قسم أمن الطرقات بمركز الإعلام والتنسيق المروري أنه سيتم تنصيب 100 كاميرا و 130 رادار بالطرقات السريعة

 وعلى مستوى "أضواء المرور" لمراقبة حركة المرور و كذا لتشديد الرقابة على السيارات المشبوهة و التي هي محل البحث.

وأوضح العقيد قدور، خلال الندوة الصحفية التي نظمها أمس، بمركز الإعلام والتنسيق المروري الكائن ببوشاوي أن تنصيب 100 كاميرا بالطرق السريعة يعد كمرحلة أولى في انتظار تنصيب "ردارات ثابتة" بالطريق السيار شرق غرب لمراقبة حركة المرور والتحكم في "ظاهرة اللاأمن المروري" ومن ثمة التقليل في حوادث المرور، معلنا أنه مع حلول سنة 2025 سيتم تجنيد 20 ألف دركي على مستوى أمن الطرقات.

وقال المسؤول الأول عن قسم أمن الطرقات أن 90 بالمائة من المخالفين لم يسددوا الغرامات الجزافية المرفوعة ضدهم، أين تم تسجيل عجز لدى الخزينة العمومية قدر بأكثر من 2.5 مليار دينار، مشيرا أن الغرامات الجزافية المسددة في 2008 قدرت بنسبة 8.94 بالمائة و 12.51 بالمائة في 2007،مقابل 24.29 بالمائة سنة 2006، في الوقت الذي أكد أنه من ضمن 38 ألف سائق متورط في حوادث المرور، هناك أزيد من 26 ألف سائق حديثي العهد بالسياقة ، حيث لا تزيد مدة حصولهم على رخصة السياقة أقل 5 سنوات و الذين لا تتجاوز أعمارهم 29 سنة   

وأعلن العقيد جبار، أنه تم تسجيل 25 ألف حادث في 2008 و الذي أدى إلى مقتل 3 آلاف شخص و جرح أزيد من 44 ألف شخص ، مضيفا أن السلوكات البشرية  و على رأسها "الإفراط في السرعة"السبب المباشر في حوادث المرور، بحيث يتسبب السواق بنسبة 77.93بالمائة والراجلين بنسبة 9.83 بالمائة، في حين تسبب حالة المركبات بنسبة 6 بالمائة وحالة الطرقات بنسبة 5 بالمائة. 

 

سحب 221 ألف رخصة سياقة في 2008

أعلن العقيد قدور جبار، رئيس قسم أمن الطرقات بمركز الإعلام والتنسيق المروري أن وحدات الدرك الوطني سحبت خلال السنة الماضية أزيد من 221 ألف رخصة سياقة، وقد ارتفع هذا الرقم مقارنة بسنة 2007 بأزيد من 85 ألف حالة. 

موضوع : تنصيب 100 كاميرا و 130 رادار لتشديد الرقابة على السيارات المشبوهة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: