مليونين و500 ألف حساب بريدي جاري مجمد مهدد بالغلق

كشفت المديرية العامة لبريد الجزائر أنه تم إحصاء مليونيين و500 ألف حساب جاري "مجمد" وغير مستعمل من قبل أصحابه

 

منذ سنة 2007 من أصل 8 مليون حساب جاري، داعية أصحابها إلى ضرورة التقدم إلى مكاتب البريد لتسوية وضعية حساباتهم قبل غلقها بتاريخ 31 مارس المقبل.

وأوضح نور الدين بوفنارة، مدير الاتصال ببريد الجزائر في لقاء مع "النهار" أنه تم تمديد مهلة غلق الحسابات الجارية المجمدة وغير المستعملة من قبل أصحابها إلى غاية 31 مارس المقبل، بعدما كان مقررا غلقها نهاية الشهر الجاري، أين سيتم التدقيق في تلك الحسابات بالرجوع إلى الـ10 سنوات الماضية، أي انطلاقا من سنة 1998، مع التركيز على سنة 2007 وفي حالة إذا تم التوصل إلى أن تلك الحسابات لم يستخدمها أصحابها فعلا طيلة 10 سنوات، فإنه سيتم غلقها فوريا، مشيرا أنه منذ 02 نوفمبر الماضي-وهو تاريخ انطلاق العملية-، قد تم التوصل إلى معالجة 8 ملايين حساب جاري من أصل 11 مليون حساب، في انتظار استكمال معالجة 3 ملايين حساب متبقي، وهي الحسابات التي يملكها الطلبة الجامعيون والمسنون أصحاب منح التقاعد، خاصة وأنه في بعض الأحيان يتم تسجيل اختلال في دفع تلك المنح لذلك قد تعذر معالجتها من مصالح البريد.

وأعلن بوفنارة أن عدد المتقاعدين الذين يملكون حسابات جارية قد بلغ مليون و800 ألف متقاعد، الذين يقومون بسحب منحهم منذ تاريخ 18 وإلى غاية 26 من كل شهر 

موضوع : مليونين و500 ألف حساب بريدي جاري مجمد مهدد بالغلق
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: