وزارة التكوين المهني والتمهين تلغي رسميا البكالوريا المهنية

أكدت، أمس، "ف.مداني"المديرة الجهوية للتكوين المهني لولاية الجزائر، خلال حضورها لإطلاق برنامج تكويني لفائدة بعض الشباب لدى العملاق

 الألماني"شنايدر للكهرباء" بأولاد فايت، أنهم كوزارة ألغوا ملف البكالوريا المهنية، وأضافوه إلى حقيبة وزارة التربية الوطنية.

وتعتزم وزارة الهادي خالدي -حسبها- بالتوازي مع حذف هذا النوع من البكالوريا، والذي كان مقررا أن يمكن أصحابه من شهادات كفاءة مهنية، تسمح لهم بالالتحاق بكبريات المعاهد التكوينية والجامعات وتمنحهم فرصا أكبر للحصول على عمل لائق.

بينما سيتم إطلاق سلسلة جديدة من التكوينات متعددة الاختصاصات لتدارك النقص، وسيكون هذا بالشراكة مع مؤسسات اقتصادية معروفة على المستوى العالمي، تتصدرها شركة"بريتيش بيتروليوم".

و في السياق ذاته، أوضح"محمد سعد" المدير العام "لشنايدر ايليكتريك" المتواجدة في الجزائر منذ 45 سنة، والذي يضم أربع وكالات هنا بالجزائر؛ في كل من العاصمة، وهران، عنابة وحاسي مسعود، أن الهدف من هذا التكوين الذي شمل 10 طلبة مستواهم التعليمي لا يقل عن الثانية ثانوي، وغير المتمدرسين، هو تقديم خدمات وتكوينات لفائدة أكبر قدر ممكن من الشباب الذين لا يتجاوز سنهم 25 سنة، والمتفق عليه كأقصى سن للتكوين، بغرض تقويتهم و تكوينهم لرفع سوق مستوى العمل بالجزائر؛ في قطاعات: السكن، الطاقة، الأشغال العمومية، الصناعة وغيرها.

مضيفا أن مؤسستهم التكوينية، والتي تقدم لهم تكوينا في مجال الكهرباء الصناعية الذي يدوم 24 شهرا، وآخر في كهرباء البناء   ستساعدهم فيما بعد، على إيجاد مناصب شغل في مؤسسات راقية، كما ستساعدهم على إطلاق مؤسساتهم الصغيرة والمتوسطة، خاصة من خلال اطلاعهم على الخطوط العريضة التي تتم وفقها العملية، بحيث يتحصل هؤلاء على "ديبلوم" معترف به دوليا، بالإضافة إلى الكفاءة والخبرة المناسبة لخوض غمار الشغل، طالما أن فترتهم التكوينية تكون متبوعة بامتحانات وتركز على الجانب التطبيقي فيما يتعلق بالطاقة المنخفضة وتغيير السرعات تلقائيا، إضافة إلى تحسين مستواهم في اللغة الفرنسية، وتطبيق المعلوماتية في الأعمال المكتبية والاتصال.

موضوع : وزارة التكوين المهني والتمهين تلغي رسميا البكالوريا المهنية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: