الأساتذة الاستشفائيون يشلون قطاع الصحة نهاية فيفري القادم

أعلنت كل من نقابة الأستاذة الإستشفائيين و نقابة الأساتذة المساعدين أمس بالجزائر العاصمة عن دخولها في إضراب لمدة 3 أيام

خلال الأسبوع الأخير من شهر فيفري المقبل تضامنا مع تنسيقية النقابات المستقلة للوظيف العمومي التي تجمع 12 تنظيما. وأكدت النقابتان بأن الإضراب قابل للتمديد، في انتظار تحديد اليوم بعد الاتفاق مع بقية التنظيمات الأخرى الناشطة في مجال الطب،  خاصة في الوقت الذي كان فيه أعضاء النقابتين قد رفضا خلال يوم احتجاجي نظم على مستوى 10 كليات طب عبر الوطن  الشبكة الجديدة للأجور التي اقترحها الوظيف العمومي، مؤكدين بأنها "لا تستجيب" لمطالبهم حيث تمت الزيادة في النقطة الاستدلالية (من19 إلى 40) و حذفت علاوتين كانت في الشبكة القديمة.
و وصف ممثلو النقابتين الشبكة الجديدة للأجور بـ "الخديعة والتهميش" لهذا السلك الذي لم يتم إشراكه - حسبهم - في كل القرارات التي  تتخذها الحكومة في القطاع، و بالمقابل أكدت النقابتان أنه سيتم التخلي عن هذا الإضراب في حالة استجابة السلطات العمومية للحوار وتلبية مطالبهم

موضوع : الأساتذة الاستشفائيون يشلون قطاع الصحة نهاية فيفري القادم
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: