قوات الأمن بتبسة تتعزز بالقوات الخاصة ومعدات حديثة

ذكرت مصادر مطلعة، أن قوات الأمن المشتركة تعززت منذ ليلة الجمعة بطلائع من القوات الخاصة والمغاوير

 

المتخصصين في عمليات الاقتحام. كما شوهد انتشار كثيف لقوات الأمن والجيش عبر كامل شريط الجبال من بوجلال، أم الكماكم إلى غاية الماء الأبيض، على بعد 30 كلم جنوب تبسة.

في حين تواصل قوات الهندسة المتخصصة في الألغام عملية البحث عن حقول الألغام لفتح المسالك تمهيدا لعملية التمشيط وتقدم قوات الجيش نحو الأماكن المشتبهة بتمركز العناصر الإرهابية بها. كما تفيد مصادرنا أن القوات الخاصة ستقوم بعمليات نوعية، منها التوغل في عمق الجبال والأحراش، وهي العملية التي مكنت المنطقة خلال سنة 2008 من القضاء عن أبرز العناصر، بما فيها عدة عناصر إرهابية تحمل الجنسية الليبية والموريتانية. هذا التحرك القوي لم تشهده مناطق تبسة منذ سنتي 2006 - 2007 وجاء بعد العمليتين الإرهابيتين التي ذهب ضحيتهما 7 أفراد، منهم خمسة من عائلة واحدة، كانوا على متن سيارة من نوع بيجو 404 مغطاة، يقودها الأب مسعي، 32 سنة، موال والزوج  مسعي الباهية، 22 سنة، حاملا في شهرها السابع ولم يمض على زواجها سوى ثمانية أشهر -حسب مصادر "النهار"-، الضحية شقيق نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي، ووالده عمر مسعي كان يعمل بصفوف الحرس البلدي ببلدية صفصاف الوسرى، وتوقف لأسباب لم يكشف عنها. وكان برفقته في السيارة المغطاة شقيقة زوجته، ابنه الرضيع وكذا ابن عمه.

 

موضوع : قوات الأمن بتبسة تتعزز بالقوات الخاصة ومعدات حديثة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: