العثور على أحزمة ناسفة في كازمة بوادي سوف

عثرت قوات الأمن المشتركة بولاية الوادي التي تقوم منذ نهاية الأسبوع الماضي بعملية تمشيط واسعة في المنطقة على عدد من الأحزمة الناسفة الجاهزة

في كازمة بالمنطقة المسماة "الكوينين" بواد سوف تعد ملجأ لنشطاء الجماعة السلفية للدعوة و القتال التي حولت تسميتها إلى "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" بالمنطقة الخامسة ما يؤكد مجددا أن قيادة التنظيم الإرهابي تحت إمارة درودكال تسعى لتنفيذ عمليات انتحارية باستعمال الأحزمة الناسفة في ظل تشديد الرقابة على السيارات و حركة المرور و يلاحظ أن القيادة الجهوية لتنظيم درودكال تتبنى الأحزمة الناسفة حيث تم استهداف موكب رئيس الجمهورية من طرف انتحاري بحزام ناسف و هي نفس الإستراتيجية التي تبناها تنظيم "القاعدة في بلاد الرافدين " تحت إمارة أبو مصعب الزرقاوي في العراق التي بدأت بالسيارات المفخخة قبل أن يلجأ إلى الأحزمة الناسفة ، كما تم تجنيد العديد من الشباب الراغبين في الإلتحاق بالمقاومة العراقية حسبما أفاد به تائبان سلما نفسيهما مؤخرا بولاية قسنطينة و أكدا أن العديد من المجندين للمقاومة العراقية من الوادي تم تحويلهم إلى معاقل التنظيم الإرهابي شرق البلاد خاصة قسنطينة و خنشلة و سكيكدة و تبسة و يخضعون لحراسة مشددة و قطع الاتصال عنهم لإحباط محاولات فرارهم ، و استنادا إلى هذين التائبين فإنهم يخضعون منذ عدة أسابيع للتدريب على العمليات الإنتحارية بواسطة الأحزمة الناسفة لاستهداف مراكز أمنية .
و نقلت مراجع إعلامية نقلا عن مصادر أمنية خبر اكتشاف هذه الأحزمة دون تفاصيل أخرى و تحفظ أمس مصدر مسؤول قريب من العملية تقديم أية تفاصيل لـ"النهار" "على خلفية أن العملية لا تزال جارية " و اكتفى بالتأكيد على أن "العملية هامة" .
و كانت قوات الأمن المشتركة قد أوقفت حوالي 10 أشخاص يشتبه انتماؤهم لتنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي " و ينشطون في شبكات تجنيد و دعم و إسناد و ذلك منذ الأربعاء الماضي بعد ملاحقة مشتبه فيه بناء على بلاغ مواطنين لمصالح الدرك الوطني كما أشارت "النهار" إلى ذلك في وقت سابق ، و يكون المواطنون قد أعلموا الجهات الأمنية بتحركات ارهابيين قدماء ينحدرون من المنطقة في الأسابيع الأخيرة أبرزهم غ. عبد المالك الذي يتردد حسب تائبين أنه تسلم إمارة كتيبة "الأرقم " التي تنشط في منطقة الشرق.
و تعد هذه العملية الثانية من نوعها بالوادي التي ينحدر منها المدعو حمادو عبيد المدعو عبد الحميد أبو زيد أمير كتيبة "الملثمين" والمنطقة التاسعة الذي خلف مختار بلمختار المدعو العور بعد انسحابه من التنظيم ، حيث تمكنت مصالح الدرك الوطني قبل أشهر من تفكيك شبكة إرهابية بالمقرن بولاية الوادي و توقيف 4 إرهابيين كانوا بصدد الإلتحاق بتنظيم " القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي " للنشاط في المنطقة الخامسة شرق البلاد بولاية تبسة ، بعد إكتشاف مركز تدريب داخل كازمة،إضافة إلى حجز كمية هامة من الأسلحة تتمثل في قطعتي سلاح أوتوماتيكي،400 خرطوشة ، قنبلتين تقليديتين ، في عملية أولى قبل أن تتمكن نفس المصالح من حجز 5 قنابل تقليدية و مسحوق أسود لصنع القنابل التقليدية ، إضافة لكمية من الأدوية و المناشير و الكتب التي تشيد بالإرهاب.
كما سبق لمصالح الدرك الوطني بهذه الولاية ، أن أوقفت متورطين في شبكة تجنيد شباب للقتال في العراق ، و سجل اختفاء أكثر من 10 شباب في ظروف غامضة ، تردد تنقلهم للعراق لكنهم يوجدون اليوم في معاقل "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي " و تم تجنيدهم "كاميكاز" حيث يتمركز في معاقل الإرهاب بالقل ، جيجل ، قسنطينة ، حسب إحصائية أمنية 64 شابا اختفوا في ظروف غامضة في أقل من سنة وتأكد انتقالهم إلى معاقل الإرهاب .

موضوع : العثور على أحزمة ناسفة في كازمة بوادي سوف
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: