مير حاسي بونيف الموقوف مجددا أمام العدالة بوهران

أجلت محكمة الجنح، أمس، بوهران قضية رئيس بلدية حاسي بونيف

 

 السابق الموقوف مؤخرا، إلى 14 أفريل القادم والمتابع فيها بالتزوير واستعمال المزور من بين عدة قضايا توبع فيها، ومازالت المحكمة تنظر في أخرى تباعا وأهمها كانت قضية تحطيم أملاك الدولة متمثلة في سيارة البلدية التي تحطمت في حادث مرور تسبب فيه ابنه والتي أدين فيها بـ 6 أشهر حبسا نافذا وكانت سببا مباشرا لتوقيفه من قبل والي وهران الذي رفع الدعوى القضائية ضده.

تعود حيثيات هذا الملف المؤجل إلى شهر سبتمبر 2008، عند اكتشاف أعضاء منتخبين بالمجلس البلدي تزوير في مداولة ليتم تقديم شكوى لدى محكمة الصديقية وإحالة الملف على قاضي التحقيق الذي استدعى كافة الأعضاء المنتخبين، الأمين العام وبعض الموظفين للتحري في ملف تزوير مداولة كانت مبرمجة بتاريخ 14 جانفي من نفس السنة، مخصصة لأسعار محشر البلدية والتي انتهت حينها بتحديد الأسعار،

إلا أنه وبعد اطلاع رئيس دائرة بئر الجير السابق على المداولة، أمر رئيس البلدية بإضافة قانون البيئة على مداولة المحشر، وفعلا قام بذلك مضيفا تعديلات جوهرية على أسعار الكراء بحيث رفعها من 200 دج إلى 2500 للوزن الخفيف ومن 350 دج إلى 1000 دج للوزن الثقيل، وقام بوضع خاتمه على التعديل وألقي على إمضاءات المنتخبين وقلّد إمضاءات الغائبين بعد أن سجلهم بالمداولة، هذا الأمر رآه الأعضاء أنه تزوير في مداولة رسمية وعدم الرجوع إليهم مع تزوير إمضاءات وقد أجلت القاضية الملف بسبب خلط بين الضحايا والشهود.

 

موضوع : مير حاسي بونيف الموقوف مجددا أمام العدالة بوهران
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: