''فورام'' توّقع شراكة مع مركز التضامن الإيطالي

أعلن الدكتور خياطي، أنه سيتم توقيع اتفاقية شراكة بين الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير

 

 البحث ''فورام'' ومركز التضامن الإيطالي الذي يملك تجربة كبيرة في إطار مكافحة المخدرات وذلك من أجل تكوين مؤطرين ونفسانيين متخصصين لإنقاذ الشباب الجزائري وتدريب العاملين في مجال مكافحة المخدرات والإدمان ويندرج ذلك في إطار تطوير آليات مكافحة المخدرات وإدمانها.

وحذر خياطي خلال منتدى المجاهد، أمس، أن استهلاك المخدرات في الجزائر أخذ منحى خطيرا جدا تجاوز كل الخطوط الحمراء، كما دعا إلى ضرورة التدخل العاجل لكبح هذه الظاهرة التي يمكن أن تتفاقم ما لم يتم تعزيز آليات مكافحتها، خاصة وأن 30 بالمئة من الشباب الجزائري يستهلكها بصفة غير منتظمة. بالإضافة إلى عدم نجاعة البرامج التي تم تسطيرها لهذا الغرض، حيث سجلت السنوات الفارطة ارتفاعا مذهلا في إنتاج واستهلاك المخدرات، إذ أصبحت الجزائر تعاني من تدفق كبير للمخدرات عبر حدودها البرية مع المغرب على الرغم من أنها مغلقة منذ سنة 1994 بعد توتر في العلاقات الجزائرية المغربية على خلفية حادثة تفجير فندق أسني بالمغرب.

وخلال الندوة تطرق خبراء وممثلون عن هيئات المجتمع المدني في الجزائر والخارج إلى موضوع تزايد المشاكل الناجمة عن استخدام المخدرات وإنتاجها في الجزائر.

كما ثمن خياطي الدور الفعال الذي يلعبه المجتمع المدني في مكافحتها خاصة وأن الجزائر تحولت من مركز عبورالى  بلد مستهلك ومنتج لهذه المادة الخطيرة ، ،مشيرا إلى أن عمليات الحجز التي تقوم بها مصالح الأمن تشير إلى إنتاج كميات مهمة منها خاصة القنب الهندي، مضيفا إلى أن مسألة وجود زراعته في الجزائر أصبح أمرا  شائعا.

ومن جهة أخرى، عرف تعاطي المخدرات في الجزائر ارتفاعا مذهلا في السنوات الأخيرة، حيث بلغ عدد القضايا المتعلقة باستهلاك المخدرات والاتجار فيها ما يقارب  7000 قضية في السنة، وأغلب هؤلاء المتورطين هم شباب عاطلين عن العمل، كما أن 45 بالمئة من المتمدرسين بالثانويات يتعاطون هذه السموم. 

موضوع : ''فورام'' توّقع شراكة مع مركز التضامن الإيطالي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: