تبرئة مناضل في ''الآفلان'' من اهانة موظف بمصلحة تنظيم الانتخابات

مثل أول أمس أمام محكمة الجنح بالشراڤة المدعو ''ق.ج'' عضو

 

 قضية الحال تفاصيلها حسب مجريات المحاكمة تعود إلى يوم 2 فيفري المنصرم عندما توجه ''ق.ج'' إلى البلدية ليصادق على عشرة استمارات لمساندة ترشح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة له ولأفراد عائلته، غير أن الموظف رفض المصادقة عليها إلا بحضور المعنيين بالأمر،

 لأن الإدارة حسب قوله محايدة، واعترف ''ق.ج'' بأنه قال للموظف''لا تحبنا ولا تحب حزب الافالان'' ودخلا في مناوشات ليرد عليه الموظف أنه الأسبق منه عضوا في حزب جبهة التحرير الوطني، في حين نفى تهديده له بعبارات ''سأحضر لك قنبلة وأفجرك'' وكلمة ''نطيرك''، وهي العبارات التي صرح الضحية أنه سمعها خارج مكتبه ومن عند زملائه، و أشار المتنازعين أنهما عملا منذ سنوات مع بعض في الرئاسيات السابقة وكانت العلاقة بينهما جيدة، ليطالب الشاكي فيما بعد بالتنازل عن شكواه والصفح عنه، وبناء على هذه المعطيات، التمس وكيل الجمهورية ضده توقيع عقوبة ثلاثة أشهر حبسا نافذا، مع 30 ألف دينار غرامة، من جهته طالب دفاع المتهم تبرئة موكله الذي هو مكلف بتنظيم حملة الرئاسيات لسنة 2009 ، و أن الألفاظ التي نطق بها موكلتهم لا تثبت إهانة الموظف، وبعد المداولات القانونية برأت رئيسة الجلسة ''ق.ج'' من التهمة المنسوبة إليه.

 

موضوع : تبرئة مناضل في ''الآفلان'' من اهانة موظف بمصلحة تنظيم الانتخابات
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: