الأمن يعثر على الأطفال الثلاثة بأوقاس في بجاية

عثرت مصالح الأمن التابعة

 

لولاية بجاية صبيحة أمس، على الأطفال الثلاثة، الذين اختفوا الأحد الماضي بمدينة العلمة، بعد أن عاشت عائلاتهم أيام سوداء تحت رحمة الخوف والذعر خوفا من احتمال أن يكونوا قد تعرضوا لاختطاف من طرف عصابة ما.

ويتعلق الأمر بكل من الطفل حمودي زكرياء البالغ من العمر 14، والطفل جمال الدين بلولهي البالغ من 1٣ سنة وابن عمه بلولهي مروان، الذين اختفوا عن أنظار عائلاتهم بتاريخ 15 من الشهر الجاري، بعد أن توجهوا إلى المدرسة، لغرض التمدرس، لكن ما حدث، والذي لم يكن في الحسبان  هو أن الأطفال الثلاثة لم يعودوا إلى منازلهم، الامر الذي جعل عائلاتهم تصاب بالذعر خوفا من احتمال اختطافهم.

وقامت اثر ذلك عائلات الأطفال المختفين بتقديم بلاغات لدى مصالح الشرطة والدرك التابعة لمدينة العلمة.

ومن جهته صرح والد أحد الأطفال المختفين من عائلة بلولهي في حديث لـ''النهار''، أنه تم العثور عليهم ببلدية ''أوقاس'' صبيحة أمس من طرف عناصر الأمن الوطني التابعة لذات البلدية بعد البلاغات التي أطلقتها مصالح الأمن التابعة لمدينة العلمة على مختلف المراكز الأمنية بخصوص مواصفاتهم.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى الأسبوع الماضي، حيث خرج كل من جمال الدين، مروان وجارهما زكرياء، كالعادة للدراسة، لكنهما لم يعودا، وحسب احد المقربين فان سبب محاولتهم الهروب كان دافعه الخوف من المدرسة، التي اشترطت حضور والديهم مقابل  السماح لهم بالدخول إلى القسم، وتحت هاجس الخوف  على مصيرهم بعد إبلاغ آبائهم أن الأستاذة طردتهم ولن تسمح لهم بالدخول إلا بعد مقابلة أولياء أمرهم،  ركب الثلاثة حافلة كانت متوجهة إلى مركز الولاية سطيف، وبعدها حافلة أخرى إلى مدينة بجاية حيث نزلوا بمقاطعة ''أوقاس''، الواقعة على شاطئ البحر، وحسب والد أحد الأطفال، فإن الأطفال الثلاثة لم يتعرضوا لأي اعتداء، وأنهم يتمتعون بصحة جيدة.

 

موضوع : الأمن يعثر على الأطفال الثلاثة بأوقاس في بجاية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: