جزائري يلقى حتفه داخل مركز للمهاجرين بعد 18 سنة من احتجازه

عاشت نهاية

 

الأسبوع المنصرم مقاطعة روما الإيطالية حالة من الفوضى والاحتجاجات العارمة التي قادتها العديد من الجمعيات والمنظمات الحقوقية عقب وفاة مواطن جزائري الأصل رجحت مصادرنا أن يكون من ولاية عنابة، هذا وحسب ما أوردته مصادر متطابقة بالعاصمة الايطالية روما فإن المدعو (صالح.س) صاحب الــ40 سنة كان قد لقي حتفه إثر تعرضه لسكتة قلبية داخل أحد مراكز الحجز المتواجد بها منذ سنة 1991 بعد دخوله الأراضي الإيطالية بطريقة غير شرعية ليبقى سجينا داخل المركز الكائن مقره بمقاطعة روما دون أن تسوى وضعيته أو حتى ترحيله نحو بلده الأصلي الجزائر،

وفي سياق متصل أفادت مصادر ''النهار'' بايطاليا أن الضحية (صالح.س) كان يعاني تدهورا في حالته الصحية دون أن يستفيد من أي متابعة طبية، فيما نددت المنظمات والجمعيات الحقوقية الناشطة بايطاليا بالظروف المزرية والكارثية التي  يعيش فيها الشباب من الحراقة والمهاجرين غير الشرعيين المنحدرين من دول إفريقية ومن المغرب العربي بصفة خاصة بفعل اكتظاظ هذه المراكز وحالة الضغط التي يعرفها        .  

موضوع : جزائري يلقى حتفه داخل مركز للمهاجرين بعد 18 سنة من احتجازه
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: