حاول التوسط لصديقه فأدين بسبب ''آس.آم.آس''

أدان وكيل

الجمهورية لدى محكمة سيدي بلعباس المتهم ''ح.م'' بسنة سجنا نافدا و غرامة مالية 20 ألف دينار، كما أدانت صديقه طبيب الأعصاب ''ش.م. م'' ب6 أشهر سجنا غير نافد بتهمة تزوير شهادة مرضية .حيثيات القضية تعود إلى يوم 16 فيفري 2009 حينما قدمت كاتبة الضبط لدى المحكمة ''ع .خ'' 39 سنة شهادة مرضية تعفيها من العمل لمدة شهر موقعة باسم الطبيب السالف الذكر لأنها مصابة بداء الصرع، إلا أن وكيل الجمهورية شكك في الشهادة و عرضها على طبيب شرعي أكد أنها لا تستحق العطلة المرضية حينها و بأمر من وكيل الجمهورية قامت الشرطة القضائية بتوقيف الطبيب لسماع أقواله مجردين إياه من كل ما كان يحمله بما في ذالك حامله النقال في حين كان صديقه ح م يرسل إياه رسائل قصيرة كانت الأولى على الساعة التاسعة صباحا ''أنت عنده'' ثم ''سيطرح عليك سؤال واحد ثم يطلق سراحك''، إلا أن أخر رسالة بعثها ورطته جاء فيها normalement c est bon ،حينها أمر وكيل الجمهورية بإيقافه هو الأخر ليقضيا ليلة كاملة في السجن و تلبيسه تهمة نصبو احتيال مضمونها محاولة التوسط من أحد عناصر المحكمة لم يتم كشف هويته من أجل إخراج صديقه هنا أصبحت القضية الثانية أهم من القضية الأولى فمجرد ''اس.ام.اس'' ورطه في قضية نصب و احتيال.

موضوع : حاول التوسط لصديقه فأدين بسبب ''آس.آم.آس''
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: