لويزة حنون تدعو إلى إحداث إصلاحات على الطريقة الفنزويلية

قالت مترشحة

 حزب العمال السيدة لويزة حنون في التجمع الشعبي الذي نظمته عشية أمس بدار الثقافة بمدينة مستغانم أن قانون مكافحة الحرقة جائر وإستفزازي شنه برلمان يفتقد للشرعية الشعبية ولايفكر عناصره إلا في مصالحهم ومنافعهم، واعتبرت ذات القانون لايعالج المعضلة من أساسها بل يزيدها تفاقما واستفحالا وتعقيدا

كما دعت إلى ضرورة انتهاج إصلاحات إقتصادية على الطريقة الفنزويلية بغية تحرير البلاد من قبضة الاتفاقيات الرهيبة التي أوقعت الثروات والموارد بين مخالب الشركات الأجنبية الاحتكارية المتعددة الجنسيات، وذكرت أن هذا التوجه يحتاج إلى جرأة سياسية ومواقف لاتهاب المخابرات الأمريكية بل تتحداها إذا كانت فعلا نابعة من السيادة الشعبية الحقيقية.

وأبرزت في معرض خطابها الذي قابلته الجماهير الحاضرة بالتصفيق والزغاريد من قبل النسوة أن حزبها يدعوا إلى إعادة النظر في قانون الأسرة التحييزي على حد تعبيرها، وأنه يرغب في وضع دستور يرسخ الحقوق والمساواة في المواطنة الحقيقية للمرأة والذي يرفض سياسة الكوطات.

كما أشارت إلى وجوب حل المجالس المنتخبة وإعادة انتخاب ممثل يالشعب وفق معايير تسمح للشعب بسجب الثقة من المنتخبين وتغطية الحق في مراقبتهم ومعاقبتهم. وذكرت في ختام تجمعها على أن الشعب الجزائري يحسن ويدرك ترتيب الأوليات وهي ترفض رفضا مطلقا مسح ديون المافيا من أشباه الفلاحين الذين نهبوا وسلبوا أموال الشعب.

موضوع : لويزة حنون تدعو إلى إحداث إصلاحات على الطريقة الفنزويلية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: