نقص آليات الاتصال وأيادي خفية وراءها

أوضح مدير ا لتشغيل

بعنابة عشية أمس خلال ندوة صحفية نظمها بفندق ميموزا بلاص بعنابة بأن هناك أيادي خفية تسعى لزعزعة الشارع العنابي والدفع بالشباب نحو القيام بحركات احتجاجية، وإن كان المعني لم يذكر هاته الجهات فإنه أصر على وجودها، وقال المتحدث إن مصالحه تسعى جاهدة لتجاوز هذه الحوادث وتدارك الاحتجاجات الأخيرة اليت تهدد بالعنف والتشويش على الإنتخابات، مؤكدا أن مدينة عنابة تحتل الريادة وطنيا من خلال الأرقام التي حققتها في فترةوجيزة في إطار جهاز الادماج والادماج المهني على إعتبار أن العدد الحالي للحاصلين على عقود التشغيل تتراوح 14 ألف عقد صورتهم لم تتمكن منه أية ولاية على المستوى الوطني وبفضل المجهودات الجبارة التي تبذلها ساهمنها في تراجع نسبة البطالة بولاية عنابة بشكل كبير ومن بينها شباب كان في وقت سابق من ظمن قوافل الحراقة بالولاية، وبلغة الأرقام أفاد مدير التشغيل بأن 342 مستفيد من هذه العقود على مستوى بلدية عنابة لم يتحصلوا على أجورهم بسبب عدم توفرهم على حسابات بريدية جارية ونحن نسعى جاهدين بالتنسيق مع مديرية بريد الجزائر بالولاية لإحتواء الوضع في 24 ساعةا لقادمة، مشيرا إلى أن أزمة الاحتجاجات ومشكلة تأخر الأجور قد سويت نهائيا بـ 12 بلدية عبر إقليم الولاية.

موضوع : نقص آليات الاتصال وأيادي خفية وراءها
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: