ثلاثة جزائريين من جنسية فرنسية ضمن الشبكة الإجرامية

بعد عملية المداهمة

 التي قامت بها عناصر الجمارك الشهر الماضي بمغنية، على اثر معلومات من أحد المهربين عن وجود أكثر من 30 سيارة مزورة، دخلت إلى الجزائر بعد تهريبها من المغرب، وجلها مزورة بدون وثائق، نجحت آنذاك عناصر الجمارك في حجز 16 سيارة بمستودع بوسط مدينة مغنية ومباشرة انطلقت التحقيقات تنسيقا مع الأمن المغربي والدولي خاصة إسبانيا وفرنسا لتفكيك شبكة مهنتها تهريب السيارات بطرق غير شرعية. وحسب المصادر الأمنية من الحدود الجزائرية انه قد تمكنت الفرقة الثالثة للأبحاث التابعة للمنطقة الأمنية المغربية من تفكيك شبكة دولية متخصصة في تزوير وسرقة السيارات وتهريبها على المستوى الدولي والمشاركة واعتقال ثلاثة جزائريين متورطين في هذه الشبكة الإجرامية وهم عز الدين وامحمد  فرنسيي الجنسية من أصل جزائري حاملان لجواز سفر فرنسي و مقيمان بفرنسا و نورالدين جزائري الجنسية مقيم بفرنسا الحامل لجواز سفر جزائري إضافة إلى الرأس المدبر لعمليات التهريب و التزوير و سرقة السيارات ، المدعو موسى ، فرنسي الجنسية من أصل جزائري مقيم ببرشلونة الإسبانية.

حيث أنه بتاريخ 12 مارس الجاري توصلت الإدارة العامة للأمن الوطني بإرسالية من ضابط الاتصال الإسباني المقيم بطنجة يفيد من خلالها بأن المدعو عز الدين سيحل بنفس يوم إرسال فاكس الإخبارية ، على الساعة الثالثة والنصف زوالا بميناء الناظور قادما من ميناء ألميريا على متن سيارة من نوع سياط تحمل صفائح معدنية مزورة و مرقمة بفرنسا تحت عدد : 26٩0 / ، موضحا بأن هذه السيارة الأخيرة تمت سرقتها من الديار الإسبانية و أن رقم لوحتها الأصلي هو 5433n و رقم إطارها الجديد المزور هو / vsszzz1pz8r1040888 ، وبناء على هذه الإرسالية تحركت الضابطة القضائية بالناظور و وجهت تعليماتها إلى شرطة ميناء الناظور للقيام بالمتعين ، و بذلك تم إيقاف المشتبه فيه متلبسا بحيازة السيارة المذكورة فتمت إحالته على مصلحة الشرطة القضائية بالناظور رفقة السيارة وبطاقة رمادية مزيفة و ذلك لاستكمال البحث و التحقيق معه حول ظروف و ملابسات هذه النازلة . حيث اعترف سائق السيارة المسروقة / عزالدين ، بأن السيارة المحجوزة منه هي بالفعل موضوع سرقة وقد سلمت إليه بمدينة برشلونة الإسبانية من قبل أحد أصدقائه يدعى امحمد ليقوم بإدخالها إلى التراب المغربي وثم الى الجزائر يسلمها لهذا الأخير الذي كان سيلحق به ليتولى أمرها حسب الاتفاق الذي جرى بينهما وذلك مقابل مبلغ 500 يورو ، كان سيدفعها له هذا الأخير علاوة على مصاريف رحلته بين فرنسا والمغرب وأن المدعو امحمد هو من تدبر أمر تزييف بطاقتها الرمادية و تزوير صفائحها المعدنية الأصلية ذات الترقيم الإسباني بترقيم فرنسي مزور و تزييف البطاقة الرمادية للسيارة باسم عز الدين ، بأحد المحلات المتخصصة في صناعة اللوحات المعدنية للسيارات بفرنسا، ليدخلها هذا الأخير إلى التراب المغربي عبر ميناء الناظور، بعد أن يستلمها من صديق له يدعى نور الدين ، الذي تكلف بنقل السيارة من مدينة مارساي إلى مدينة برشلونة ، و قد طلب منه الاتصال به بعد نجاح العملية ليخبره بعنوان الفندق الذي سينزل به بمدينة الناظور ليلتحق به إلى هناك صبيحة اليوم الموالي ويستلم منه السيارة و يتولى أمرها بعد أن يدفع له المبلغ المتفق عليه، مضيفا أنه تم استقبالهما بمدينة برشلونة من قبل المدعو نورالدين الذي كان في انتظار مشاركه امحمد لتسليمه السيارة التي كان يحتفظ بها بمرآب متواجد بنفس المدينة وأنه بعد نجاح العملية كان سيتم الاتصال بأحد شركائهم بمدينة بركان ليسلمه السيارة المسروقة.          

موضوع : ثلاثة جزائريين من جنسية فرنسية ضمن الشبكة الإجرامية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: