عمال سونلغاز بتبسة : ''مؤسستنا أضحت أقرب إلى غوانتانامو''

بعد تأجيل الدورة

 الاستثنائية للمجلس الشعبي الولائي لتبسة والتي كانت مخصصة للتجاوزات الخطيرة التي قام بها مدير مؤسسة سونلغاز بولاية تبسة بسبب الانتخابات الرئاسية رفع عمال ذات المؤسسة بصرخاتهم عاليا إلى رئيس لجنة المشاركة بقسنطينة طالبين بالتدخل لرفع الغبن عنهم من التجاوزات والقرارات الغير شرعية التي أصبحت تطاردهم من طرف مدير المؤسسة وحسب شكوى تلقت النهار نسخة منها أن واقع الحال داخل المؤسسة أضحى قريبا من المعتقل الأمريكي في غوانتانامو ولا مجال للحديث أو مناقشة السيد المدير في كل قراراته والتي وصفوها بالظالمة والتي لا تعتمد على الأطر القانونية والأنظمة القانونية الداخلية التي تحكم وتسير المؤسسات العمومية ومنها التجارية وحسبهم أن مدير المؤسسة ضرب بكل الأطر والقوانين عرض الحائط.

وحسب ذات الشكوى أن التنقل بين مصلحة وأخرى داخل المؤسسة يتطلب أمر بمهمة وفي حالة الإخلال لأي عون في العقوبة تسلط عليه وعلى رئيس المصلحة حتى أضحى  الذهاب إلى دورات المياه يتطلب توضيحات وإلا فالعقوبات سوف تسقط آليا ويضيف هؤلاء أن المؤسسة تفتقر إلى العديد من الضروريات الأساسية ومنها العتاد اللازم للفرق التقنية وانعدام المياه الصالحة للشرب بمقر المديرية الولائية وبقية المقرات ، عدم المساواة بين العمال فيما يخص معالجة ملفاتهم عبر لجنة التأديب ، إلى جانب عدم الأخذ بعين الاعتبار لأي لجنة ، عدم حماية مال الشركة وتحميل أعوان الصندوق مسؤولية خطيرة تتمثل في نقل مبالغ مالية تصل إلى الملايين دون حراسة مرافقة ، كما أن بعض العمال يعملون لساعات تفوق الحجم الساعي القانوني دون تعويض أصحابها بأية كيفية ومن بينهم على وجه الخصوص أعوان مصالح استغلال الكهرباء وأمناء الصناديق ، إلى جانب ذلك نقطة المردودية الفردية للعامل حيث يرون انه رغم الأجر المتدني للعمال خاصة بعد تأخر مناقشة الزيادة في الأجور .         

موضوع : عمال سونلغاز بتبسة : ''مؤسستنا أضحت أقرب إلى غوانتانامو''
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: