بوتفليقة : ''أجهل لحد الساعة المتسببين في تراجيديا 2001''

أوضح المترشح

 الحر عبد العزيز بوتفليقة للاستحقاقات الرئاسية المقبلة، أنه يجهل لحد الساعة المتسبب في أحداث الربيع الأسود التي سقط على إثرها 126 قتيلا، وقال ''أؤمن بشهداء منطقة القبائل الذين سقطوا في الثورة وأؤمن أيضا بشهداء تراجيديا 2001 بصفتي مواطنا جزائريا من جذور أمازيغية''.

ووصف المترشح المستقل للانتخابات الرئاسية لقائه أمس بأبناء ولاية تيزي وزو، بالتاريخي إلى درجة تأكيده عدم تصوره يوما الجزائر من دون منطقة القبائل، ولا القبائل في عزلة عن الجزائر، قائلا في الكلمة التي ألقاها في إطار حملته الانتخابية بدار الثقافة مولود معمري'' ''انتم من الأسرة الجزائرية و الأسرة الجزائرية منكم''  بدعوى أن الجزائر في حاجة ماسة اليوم  إلى وحدتها الوطنية و كرامتها التي لم و لن تهان مهما كان الحال، لأنه لاوجود اليوم لفكرة هذا قبائلي و ذاك لاندري من أين و إنما هناك فقط فكرة ''هذه هي الجزائر و هذا هو الشعب الجزائري''، حيث أراد بوتفليقة من تصريحه هذا القضاء على ذهنية الجهوية بين أبناء الوطن و جعل الجميع يؤمن بجزائر موحدة يسودها الاستقرار بفضل المصالحة الوطنية، رغم معاناتها الفقر.

و أكد بوتفليقة عزمه على عدم الانحناء لأي كان و مهما كانت الظروف، قائلا ''لو أردنا أن ننحني لكنا قد انحنينا لفرنسا...فنحن نمهل و لانهمل''. و من جانب ثان، وجه بوتفليقة نداءه للحاضرين الذين غصت بهم القاعة، يقضي بمساعدتهم له في شراء أراضي الخواص بالمنطقة و استغلالها في إنجاز مشاريع و مرافق عامة تعود بالفائدة لهم، و هو مطلب لن يحقق إلا في حال تصويت مواطني الولاية لصالحه يوم 9 أفريل المقبل، ليتمكن  أيضا بعد ذلك من طي كافة الملفات العالقة.

موضوع : بوتفليقة : ''أجهل لحد الساعة المتسببين في تراجيديا 2001''
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: