تشييع جنازة نقيب في الحامة قتل في كمين لمهربين ببشار

تم يوم الخميس

من نهاية الأسبوع المنصرم، تشييع جنازة النقيب زعطوط نبيل 13 سنة من الدرك الوطني إلى مثواه الأخير ببلدية الحامة غرب عاصمة الولاية خنشلة بنحو 6 كلم. وحضر عملية الدفن جميع السلطات الأمنية والعسكرية والمدنية، وعلى رأسهم قائد المجموعة الولائية للدرك الوطني وجموع غفيرة من المواطنين.وكان الدركي الضحية، قد قتل بعيارات نارية بداية الأسبوع المنصرم في منطقة الدورة بدائرة تابلبالة على الحدود الغربية من ولاية بشار، خلال عملية قادها ضد عصابة من المهربين، كانوا بصدد نقل كمية من الكيف المعالج إلى السوق الوطنية عبر الحدود المغربية بلغت 3 أطنان و09 كغ.وقد أصيب الدركي قائد العملية في كمين لعناصر العصابة خلال عملية تمشيط ومتابعة بجبال المنطقة أين تم نقله على جناح السرعة بمروحية عسكرية إلى مستشفى بشار ثم الى العاصمة بمستشفى عين نعجة، حيث لفظ أنفاسه متأثرا بجراح قاتلة بعد يومين من وصوله.

وقد خلف وراءه زوجة وطفلا بعد، زواج لم يمض عليه أقل من عام ،وقد علمت ''النهار'' من مصادر عليمة، بأن حملة أمنية مشتركة وصفت بالأكبر من نوعها على الحدود الغربية من ولاية بشار، قد أطلقت عقب الحادث، لتمشيط المنطقة بأسرها بحثا عن عناصر العصابة التي انسحبت وتفرقت في الغابات والأحراش المجاورة ،فيما تم القبض على أحد العناصر بعد إصابته بجراح.

موضوع : تشييع جنازة نقيب في الحامة قتل في كمين لمهربين ببشار
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: