عائلات مساجين ليبيا تدعو بوتفليقة التدخل

أوضح، عبد القادر قاسمي،

 ممثل عائلات المساجين الجزائريين بليبيا أمس، أن عائلات المساجين الجزائريين المتواجدين بالسجون الليبية تعتزم تنظيم وقفة احتجاجية بالعاصمة قبل يوم الاقتراع، في خطوة منها لحشد أكبر دعم إعلامي، مشيرا إلى أن العائلات من المنتظر أن تجتمع مع فاروق قسنطيني - رئيس اللجنة الاستشارية لحقوق الإنسان - وعبدالرزاق مقري - عضو منظمة ''فريدم هاوس'' - قصد إعادة النظر في مسألة إطلاق سراح السجناء الجزائريين. وأضاف قاسمي في اتصال مع ''النهار''، أن الحالة الصحية للمساجين الجزائريين المتواجدين بالسجون الليبية جد مزرية ومتدهورة، مؤكدا في الوقت نفسه أن 50 بالمائة من المساجين يعانون أمراضا مزمنة أدت إلى موت العديد منهم. وفي هذا الشأن، أكد ذات المتحدث أنه خلال الفترة الممتدة من سنة 2004 إلى 2008 شهدت وفاة تسعة سجناء جزائريين بسبب مرض فيروس الكبد

ومرض داء السكري وغيرها من الأمراض. وفي سياق متصل، شدد، قاسمي، على وجوب تدخل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لحل مشكلة المساجين الجزائريين، داعيا إياه إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة ورسم خارطة طريق جديدة للحد من هذه الأخيرة التي أسالت الكثير من الحبر. والجدير بالذكر، أن عدد السجناء الجزائريين المتواجدين بالسجون الليبية فاق 59 سجينا، منهم 8 محكوم عليهم بالإعدام، و5 محكوم عليهم بقطع اليد وأكثر من 45 قضية مؤبد.       

موضوع : عائلات مساجين ليبيا تدعو بوتفليقة التدخل
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: