محمد السعيد يدعو إلى ثورة زراعية للخروج من التبعية العدائية

إنتقد محمد

السعيد في تجمع شعبي بتلمسان نظام الحكم الجزائري واصفا إياه بالهرم،  والمهدد للنظام الجمهوري مثلما حدث في الإتحاد السوفياتي، التي فقدت 05 رؤساء، في ظرف سنتين مطالبا بتغيير النظام إلى نظام برلمني وترك السلطة للشعب وحدو طريقة الصين الشعبية، التي  تمكنت بعد تغييرات ماوشي تونغ من تشبب سلطة الحكم التي أوصلت الصين إلي الزيادة، مؤكدا أن مستقبل الجزائر في الفلاحة مايستوجب إستكمال الإصلاحات الزراعية، التي باشرتها  الدولة سنة 1983 بالصحراء منأجل تخفيف عبئ التبعية، التي وصلت إلى 75٪ وذلك بالإهتمام بالإصلاح الزراعي وإدخال البحث العلمي في مجال الرزاعة وخصوصا في إنتاج الحبوب، وعن مشاكل الشباب كشف ''محمد السعيد'' أن المجتمع الذي دخلته الرشوة، فقد نخر من الداخل وبالتالي، فإن كل السياسات التي تأتي لن تكون نافعة ما أدى إلى سيطرة رجال المال على السياسة والسلطة مما ولد الإرهاب والحرقة وباقي الآفات الإجتماعية، مؤكدا أن السياسات الترقيعية التي تتبعها الدولة، هي بريكولاج فقط لايمكنها من إخراج المجتمع من الأزمات داعيا إلى التجديد في كل المجالات وإقامة مخططات ومراكز إستشرافية لدراسة تطورات المجتمع، وتقديم الإقتراحات لتفادي الأزمات خصوصا في مجال العمل والسكن والمعادلة مابين الشهادات الجامعية وإحتياجات سوق العمل، والمنشآت السكنية والطلبات لتفادي الأنزلاقات التي أثقلت كاهل الدولة، كما طالب بإعادةالنظر في بعض أسس الدولة. التي أصبحت غير صالحة بهذا البرلمان لأنه لايشترط أن تملى علينا أنظمة الحكم من الخارج لأن البنية الجزائرية تختلف عن بنية أوربا وأمريكا.

موضوع : محمد السعيد يدعو إلى ثورة زراعية للخروج من التبعية العدائية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: