هيئة الجماعة والمجلس المالكي ببريان يوقعان على اتفاق السلم

بعد شهرين

من الجلسات والمشاورات بين هيئة جماعة المزابيين لمدينة بريان وأعضاء المجلس المالكي ببريان، وقع الطرفان يوم أمس بمقر ولاية غرداية على وثيقة تسمى ''ورقة الطريق'' تمهيدا لميثاق بريان الذي لم تنته الجماعتان من صياغته بشكله النهائي. وقد أشرف على حفل التوقيع السيد دحو ولد قابلية الوزير المنتدب لدى وزارة الداخلية المكلف بالجماعات المحلية والسيد يحيى فهيم والي ولاية غرداية بحضور نواب غرداية في مجلسي الأمة والبرلمان ورئيس المجلس الشعبي الولائي وأعضاء مجلس الأمن الولائي.

وأمضى على ورقة الطريق الدكتور داود بورقيبة عن هيئة الجماعة المزابيين وقوادر بشير عن المجلس المالكي،

وتنص الوثيقة التي تسلمت''النهار'' نسخة منها على أن الطرفين حرصا على التوصل إلى هذا الاتفاق والتوقيع عليه لوضع آليات بعث استتباب الأمن والسلم والطمأنينة والتعايش في بريان، واتفق الطرفان على 15 نقطة وردت في هذه الورقة وتحث على تكثيف عقد اللقاءات مع مختلف الشرائح للتوعية والعمل على إيقاف الفتنة وإزالة الأسباب مع تشجيع روح الحوار وإرساء مبدأ الاحترام المتبادل بين الجميع في الخصوصيات والمقدسات. وفي جوانب متعلقة بالمخلفات المادية والمعنوية لفتنة بريان، تدعو الهيئتان إلى إحصاء جميع الممتلكات التي تعرضت للضرر جراء الأحداث وتقييم الخسائر والشروع في عمليات الترميم بتحديد جدول زمني لذلك، وتقترح الهيئتان إنشاء رابطة لجمعيات أولياء التلاميذ ببريان ترافق الدولة على أن يتم دعمها تحسبا لامتحانات نهاية السنة الدراسية. ثم ركزت الوثيقة من البند السابع إلى الخامس عشر على مسائل الأمن والسلم، حيث ينص الاتفاق على ضرورة تدخل الهيئتين عند حدوث أي تجاوز أو طارئ يهدد التعايش، وطالب الطرفان بإعادة النظر في الخارطة الأمنية في كل تراب بلدية بريان بالتشاور والتعاون مع الهيئتين لبسط الأمن العام في ربوع هذه البلدية.

موضوع : هيئة الجماعة والمجلس المالكي ببريان يوقعان على اتفاق السلم
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: