صاحب وكالة سياحية يفر إلى فرنسا بأموال المعتمرين

تقبع سيدة

بوهران في الحبس المؤقت منذ تاريخ 24 فيفري 2009 بسبب قضية تسبب فيها أخوها صاحب وكالة سياحية خاصة ورط العائلة بأكملها وفر إلى فرنسا.تعود حيثيات القضية إلى تاريخ 2003 بعد أن أعلن عن تنظيم رحلة عمرة كونه متعود على تنظيمها منذ سنين خلت بحكم علاقاته الوطيدة مع السلطات السعودية ومالكي الفنادق في مكة والمدينة المنورة وحتى مع الكثير من الخطوط الجوية الدولية، إلا أنه في هذه السنة وبعد قرار خادم الحرمين تخفيض نسب الدول من المعتمرين بصورة كبيرة بسبب التخوفات الأمنية، جعل صاحب الوكالة الخاصة في حيرة من أمره، بعد أن تلقى أموال المعتمرين ليفر بجلده إلى فرنسا تاركا الأمر معلقا رغم اتصالاته بشركة الخطوط الجوية التركية وحجز الفنادق في المملكة السعودية ونظرا لعدم التنسيق في تنظيم الرحلة وحضور الطائرة التركية التي لم تجد أيا من المعتمرين بعد أن تقاضت الشركة أتعاب الرحلة ولم يستطع حينها صاحب الوكالة مواجهة المعتمرين لإرجاع أموالهم سوى الهروب، أما الضحايا فقد رفعوا دعوى قضائية ضد عائلته، بما أنه غير موجود في التراب الوطني، بعد أن تبخر حلم زيارتهم للبقاع المقدسة ليصدر حكم قضائي غيابي ضده وضد شقيقته بسنة حبسا نافذة، رغم تعويض والدهما للضحايا قبل وفاته، وعندما تقدمت أمام العدالة بمحض إرادتها بعد إصدار أمر بالقبض عليها بتهمة النصب والاحتيال لتبقى أكثر من شهر في السجن لم يقبل لها الإفراج المشروط بعد معارضتها في الحكم الغيابي لتؤجل جلسة محاكمتها إلى تاريخ 06 أفريل القادم.

موضوع : صاحب وكالة سياحية يفر إلى فرنسا بأموال المعتمرين
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: