إمام مسجد عمر بن الخطاب بعين الترك بوهران أمام العدالة

مثل صباح

أمس أمام محكمة عين الترك إمام مسجد عمر بن الخطاب (ي.م) البالغ من العمر 57 سنة و آخر مكلف بجمع التبرعات بذات المسجد المدعو (ب.ن) بتهمة سرقة مبلغ قرابة الأربعة ملايين سنتيم من تبرعات المصلين التي عادة ما يتم جمعها دون ترخيص مديرية الشؤون الدينية لوهران، وأشارت مصادر لـ النهار أن أعضاء من الجمعية الدينية بالمسجد قاموا برفع شكوى لدى مصالح الأمن التي باشرت تحقيقاتها، حيث تبين أن المبلغ المذكور تعرض للسرقة من صندوق التبرعات، لتوجه التهمة للإمام باعتباره المسؤول الأول عن إدارة المبالغ المالية سواء ما تعلق بالدعم الممنوح من طرف الدولة أو هبات المواطنين.

هذا وقد أنكر الإمام المتهم ما نسب إليه مكتفيا بالتذكير بالاعتداء الذي تعرض له منذ أشهر داخل المسجد من طرف مجهول حاول السطو على صندوق التبرعات، ما تسبب له حينها في إصابة على مستوى الرأس، فيما ذهب المتهم الثاني إلى تفنيد أن يكون مسؤولا عن عملية السرقة.

 وفي انتظار استكمال التحقيقات الأمنية، أرجأت هيئة المحكمة النظر في القضية إلى الثامن أفريل المقبل.

للإشارة، فقد مثل الشهر الفارط إمام بتهمة سرقة هاتف نقال أحد المواطنين بشارع عدة بن عودة الذي تقدم بشكوى لمصالح الأمن قبل أن يتم تقديمه للعدالة التي التمس نائبها العام سنة سجنا نافذا.       

موضوع : إمام مسجد عمر بن الخطاب بعين الترك بوهران أمام العدالة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: