نور الدين موسى يعد بالقضاء النهائي على أزمة السكن

أكد -أول أمس- وزير

السكن نور الدين موسى بمدينة شرشال في ولاية تيبازة، أن الدولة تسير نحو تحد عصيب و ممكن، للقضاء على أزمة السكن من خلال الاهتمام الذي أولاه رئيس الجمهورية بإعطاء الأولوية لقطاع السكن، وتخصيص أعلى نسبة من إجمالي مبلغ البرنامج الخماسي للتنمية الأخير، كما اعتبر الجزائر البلد الرائد دوليا في التكفل الاجتماعي بشعبها، من حيث النفقات والمساعدات التي تصل إلى معدل 1100 مليار دج سنويا.

وكشف موسى -أول أمس- خلال إشرافه على تجمع شعبي حاشد بمدينة شرشال، عن اهتمامات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، خلال العهدة المنقضية التي صبها بالدرجة الأولى في قطاع السكن، وبالخصوص التحدي القاضي بالانتهاء من ملف أزمة السكن، مؤكدا أن المبلغ المالي المرشد لبرنامج التنمية لسنوات 2005 و2009، المقدر بـ 200 مليار دولار، حظي بحصة الأسد بين القطاعات الأخرى، والمقدرة بـ20 مليار دولار، كما أضاف أن المليون ونصف المليون سكن، مكنت بين 7 و8 مليون جزائري من مأوى محترم، مبرزا أن هذه الأرقام ترسم النية الصادقة في سير الدولة نحو تحقيق الاستقرار، وحق المأوى لجميع المواطنين.

كما دعا موسى الحشود الحاضرة، للتصويت بقوة لمنح الرئيس المنتخب أكثر شرعية، وتكون له سندا ضد العقبات و التحديات الداخلية والخارجية المقبلة أمام الجزائر.

موضوع : نور الدين موسى يعد بالقضاء النهائي على أزمة السكن
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: