انتحار شرطي بڤوراية بعد تلقيه تهديدات من طرف جماعة إرهابية

انتحر صبيحة

 أمس، ببلدية ڤوراية غرب ولاية تيبازة عون شرطي اسمه ''خ. رشيد''، البالغ من العمر42 سنة، عن طريق مسدسه الشخصي نوع 15 طلقة بعيار ناري على مستوى رقبته، إذ أكدت مصادر مطلعة؛ أن سبب إنتحار رشيد يعود إلى التهديدات التي تلقاها إرسالا في برقيات من طرف الجماعات الإرهابية المسلحة الناشطة بالمنطقة، القاضية بتصفيته وجميع أفراد عائلته.

تلقى صبيحة أمس مواطنو مدينة ڤوراية نبأ إنتحار الشرطي رشيد، القاطن ببلدية الأرهاط أقصى غرب الولاية بقلوب حزينة ومتأسفة، بعد أن سمعوا صوت طلقة نارية في حدود الحادية عشرة صباحا، صادرة من داخل مبنى مقر الشرطة بڤوراية،

حيث أكدت مصادر مطلعة وقريبة من رشيد ''للنهار''؛ مفادها أن المرحوم مؤخرا كانت تبدوا على وجهه معالم القلق والغموض، حيث تبين أنه قد تلقى برقيات تهديد من طرف جماعات إرهابية مسلحة، الأمر الذي جره إلى حالة يأس لينتحر بعدها تاركا ثلاث بنات وأرملة.  

موضوع : انتحار شرطي بڤوراية بعد تلقيه تهديدات من طرف جماعة إرهابية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: