أستاذ يضع خطة تقارب الإباضيين والمالكيين نهاية الموسم الدراسي

وضع الأستاذ

إبراهيم بن عمر كركاشة خطة تقارب بين الإباضيين والمالكيين لتجاوز ظاهرة التراشق بالحجارة التي تظهر نهاية كل موسم دراسي في مدارس ولاية غرداية بين التلاميذ المنتمين للمذهبين الإباضي والمالكي، وتضمنت رسالة مطولة تسلمنا نسخة منها خطة وقائية وضعها الأستاذ تشمل بنودا تدعوا إلى التعقل والرزانة وإلى التقارب والتآلف بين عموم التلاميذ.

وشملت الخطة عشرة محاور لتجسيد المبادرة ميدانيا بدءا من عقد لقاءات مع الهيئات الأمنية والدينية والتربوية والإعلامية والعرفية تتولى التحسيس وإصدار القرارات والتعليمات، وإعداد خطبة جمعة في الموضوع تكون موحدة المضمون توزع على جميع مساجد الولاية وتقرأ في يوم واحد إضافة إلى إلقاء دروس في المساجد تخص موضوع التسامح والوحدة ليلة الجمعة أو قبل صلاة الجمعة،

 كما دعا الأستاذ في رسالته إلى تزاور أئمة المساجد على اختلاف مذاهبهم فيما بينهم وتخصيص ربع ساعة صباح كل يوم سبت في المؤسسات التربوية لإلقاء كلمات توجيهية للتلاميذ وإشراك الإذاعة المحلية في عملية التحسيس.

موضوع : أستاذ يضع خطة تقارب الإباضيين والمالكيين نهاية الموسم الدراسي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: