شركة متهمة بتهريب صمامات من صنع إسرائيلي

نظرت، أمس، محكمة أرزيو

في قضية شركة ذات مسؤولية محدودة والمتابعة بجنحة التهريب، وهذا بعد عملية الفحص التي قام بها أعوان الجمارك بميناء أرزيو للبضاعة الموجهة للشركة، أين عثروا على صندوق به 48 صماما داخل علب وأكياس بلاستيكية مكتوب عليها بالخط العريض ''صنع بإسرائيل''.
وخلال الجلسة صرحت ممثلة الشركة أن الشركة تقوم بدور الوسيط بين المصدر والمستورد، وعلى أساس ذلك تلقت هذه البضاعة المتمثلة في معدات وأجهزة لصنع منشآت بترولية بعين صالح لفائدة شركة سوناطراك.
وقد قامت الشركة بالتصريحات الجمركية على أساس الفواتير التي قام الممول بإرسالها، ومفادها أن البضاعة هي من صنع إيطالي باعتبار أن الممول هو صاحب شركة إيطالية لها فرع بالجزائر، مضيفة أن الواقعة كانت بمثابة المفاجأة للشركة وللمصدر بحد ذاته.
وكيل الجمهورية وقبل نطقه بالالتماسات اعتبر أن الفعل المجرم بفعل قانون الجمارك والمتعلق بجنحة التهريب، ثابت في حق الشركة بالنظر إلى أن البضاعة الإسرائيلية محظورة قانونا من تصديرها أو استيرادها أو حتى نقلها عبر كافة نطاق الجمهورية، وعليه طالب بغرامة 15 مرة قيمة البضاعة المقدرة بـ 150 أورو أي ما يعادل 13616 دج..

موضوع : شركة متهمة بتهريب صمامات من صنع إسرائيلي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: