استجواب 1500 شخص بـ15 ولاية وشملت مختلف فئات المجتمع الجزائري

أجرى فريق

من الخبراء المختصين في "سبر الآراء" عملية سبر للآراء لفائدة  "النهار" حول الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها يوم الخميس المقبل، بحيث شمل التحقيق الذي أعد في مرحلة أولى في الفترة الممتدة من 29 و إلى غاية 31 مارس الماضي،1500 مستجوب ممن لديهم الحق في الانتخاب، موزعين عبر 15 ولاية،و بالمقابل فقد شملت الدراسة أيضا المناطق الحضرية و حتى الريفية.

هذا وتضمنت الدراسة التي أعدها خبراء و مختصون في مجال "سبر الآراء" تحت إشراف جريدة "النهار"، 8 محاور رئيسية،حول المترشحين الستة للرئاسيات،أسباب و دوافع اختيار "المترشح"، وكذا نسبة المشاركة في الانتخابات وفقا لما ستسفر عنه الدراسة.و بالمقابل فإن 50 نقطة قد خضعت للتحقيق و 30 نقطة وحدة هي الأخرى قد خضعت لنفس الدراسة،غير أنه تم تقسيم 48 ولاية إلى 13 مجموعة و كل مجموعة تضم من 3 إلى 7 ولايات،أين تم اعتماد عنصر "التقارب الجغرافي" في التقسيم، في حين خلص الاتفاق إلى اختيار 15 ولاية كمرحلة أولى.

و عليه فقد ضمت المجموعة الأولى أو "الفئة الأولى" 3 ولايات و هي الجزائر،البليدة،بومرداس و تيبازة،و أما المجموعة الثانية فقد ضمت 3 ولايات و هي بجاية،البويرة و تيزي وزو،في حين ضمت الطبقة الثالثة 3 ولايات أيضا و هي الشلف،المدية و عين الدفلى.

و أما المجموعة الرابعة،فقد ضمت بدورها 3 ولايات و هي الجلفة،المسيلة و الأغواط،في حين ضمت المجموعة الخامسة الولايات التالية:تيارات،سعيدةو تسمسيلت،و بالمقابل فقد وقع اختيار كل من ولايات تلمسان،سيدي بلعباس،وهران و عين تيموشنت لتكون ضمن الطبقة السادسة نظرا للتقارب الجغرافي،غير أن ولايات مستغانم،معسكر و غليزان فقد تم تصنيفهم ضمن المجموعة السابعة،في حين تم تصنيف 6 ولايات ضمن المجموعة الثامنة و هي أم البواقي،باتنة،خنشلة،تبسة،قامة و سوق أهراس،و بالمقابل فقد صنفت ولايات جيجل،قسنطينة و ميلة ضمن المجموعة التاسعة و ولايتي سطيف و برج بوعريريج ضمن المجموعة العاشرة،في حين ضمت المجموعة الحادية عشر ولايات:سكيكدة،عنابة و الطارف،و أما ولايات أدرار،بسكرة،تمنراست،ورقلة،إليزي،الوادي و غرداية فقد تم تصنيفهم ضمن الطبقة الثانية عشر،لتشمل المجموعة الثالثة عشر ة الأخيرة 4 ولايات و هي بشار،البيض،تندوف و النعامة. 

هذا و قد خلص الاتفاق على اختيار 15 ولاية التي خضعت للتحقيق و هي الجزائر، البليدة، تيزي وزو، الشلف، الجلفة، تيارت، وهران، سيدي بلعباس، معسكر، باتنة، قسنطينة، سطيف، عنابة، ورقلة و النعامة.

و عليه فإن العينات التي شملها "سبر الآراء" تضمنت استجواب ما بين 30 و 210 شخص،و على سبيل المثال فإن الدراسة قد مست بالعاصمة 210 مستوجب،في حين مست 30 مستجوب بولاية البليدة و 90 مستوجب بولاية الجلفة إلى جانب 150 مستوجب بولايات باتنة، تيزي وزو و وهران.   

موضوع : استجواب 1500 شخص بـ15 ولاية وشملت مختلف فئات المجتمع الجزائري
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: