غاب ممثلو المترشحين وحضر المراقبون الدوليون

شهدت

أمس، العملية الانتخابية الحضور المكثف لأزيد من 200 من المراقبين الدوليين في العشرات من المراكز الانتخابية على مستوى الوطن، في حين غاب العديد من المراقبين المحليين وممثلي المترشحين بمختلف الولايات.

ففي ولاية خنشلة تنقلت ''النهار'' عبر مكاتب الاقتراع أين إلتقت بوفد من الاتحاد الإفريقي بمركز ''حصروري العايش''، حيث أكدوا رضاهم على سير عملية الانتخاب بجميع المراكز التي قاموا بزيارتها بالولاية، مضيفين أن التحضيرات لهذا الحدث كانت محكمة وتسمح بظروف جيدة وسانحة للمواطن حتى يؤدي واجبه الانتخابي بشكل جيد

وقد واصل الوفد عمله بزيارته جميع المراكز الانتخابية المنتشرة على مستوى ولاية خنشلة من أجل ملاحظة العملية الانتخابية ببلديات الولاية، أين سجل أعضاء الوفد ارتياحا كبيرا للعملية الانتخابية على مستوى ولاية خنشلة، حسب ما أدلوا به من تصريحات. وبولاية باتنة أشرف، أمس، مجموعة من الملاحظين من جامعة الدول العربية والإتحاد الإفريقي على مراقبة سير العملية الانتخابية والوقوف على شفافيتها في عدد من المراكز الانتخابية منذ الساعات الأولى للصباح، هذا و لم يبد أعضاء الوفد المراقب إلى غاية مساء أمس أي ملاحظات سلبية حول سير العملية منذ ساعاتها الأولى.و في جولة لـ''النهار'' بمختلف مراكز الاقتراع بالجهة الشمالية لولاية البرج لاحظنا الغياب الشبه الكلي لبعض ممثلي المترشحين في حين سجلت تواجد 100 بالمائة للبعض الآخر كالمترشح المستقل عبد العزيز بوتفليقة، وأكد بعض الناخبين بالمنطقة أن عدد من مراقبي المترشحين الخمسة أكدوا حضورهم عند انطلاق العملية الانتخابية ثم غادروا بعد ساعات من ذلك. هذه الأجواء لم تختلف عن مكاتب الاقتراع بولاية تيزي وزو، حيث عرفت هذه الأخيرة قدوم 04 ملاحظين دوليين في جولات إلى المراكز الانتخابية بعاصمة الولاية وبلديات عين الحمام وذراع بن خدة وذراع الميزان التي كانت تعتبر من بين أهم نقاط نشاط التنظيم الإرهابي وهو ما يفسر التحسن الأمن الملحوظ. 

موضوع : غاب ممثلو المترشحين وحضر المراقبون الدوليون
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: