التائبون يرحبون بفوز بوتفليقة ويطلعون لاستكمال قانون المصالحة

رحب أصحاب

مبادرة ترقية السلم والمصالحة الوطنية من مجموع الذين استفادوا من العفو الرئاسي بنتائج الانتخابات الرئاسية، وبالفوز الساحق للمترشح عبد العزيز بوتفليقة، بعد مساندتهم له، من خلال توقيعات الجماعات التي كانت تنشط سابقا ضمن مختلف التنظيمات في الجبال، خلال العشرية السوداء. وفي تصريح ''للنهار'' أكد ممثلون عنهم من مختلف جهات الوطن أن اختيارهم لاستمرارية بوتفليقة على سدة الحكم هو لاستكمال تطبيق كل القوانين المتعلقة بميثاق السلم والمصالحة الذي اكتنفته بعض النقائص على المستوى المحلي وتخاذل الإدارات في الولايات بتسوية الوضعية الاجتماعية للتائبين، وكذا أبطال المتابعات القضائية المدنية والعسكرية، والتوقيفات من طرف مصالح الأمن في الحواجز، وأكدوا أن هبة الشعب الجزائري كانت صفعة لدعاة المقاطعة الذين برروا ذلك بنقائص تطبيق قوانين المصالحة، وإذ رحبوا بالفوز الكاسح يتطلعون إلى مواصلة الضغط على الولايات لإنهاء كل المشاكل العالقة لهذه الفئة، كما رحبوا بمشروع العفو الشامل الذي وعد به في حملته الانتخابية وكلها مؤشرات تؤدي إلى إبقاء الجماعات المتواجدة في الجبل وتسليم أنفسها، كما حدث في ولاية مستغانم عشية الانتخابات بتسليم 4 عناصر نفسها وقد وعد أصحاب المبادرة أن الأيام المقبلة ستكون واعدة بتمكين وإقناع العناصر في الجبل للعودة إلى جادة الصواب خصوصا بعد تنفيذ القرارات ميدانيا.

موضوع : التائبون يرحبون بفوز بوتفليقة ويطلعون لاستكمال قانون المصالحة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: