الأغواطيين يزكون بوتفليقة لعهدة رئاسية ثالثة بنسبة 94 بالمائة

اختار مواطنو ولاية

الأغواط مبايعة الرئيس بوتفليقة لعهدة ثالثة، وذلك بنسبة 94,51 بالمائة في انتخابات التاسع افريل، حيث صوت أكثر من 162 ألف مواطن لصالح المترشح الحر بوتفليقة من أصل 212 ألف ناخب التي تمثل الهيئة الناخبة لعاصمة السهوب، فيما احتلت مرشحة حزب العمال السيدة لويزة حنون المرتبة  الثانية بعد حصولها على نسبة 2,06 بالمائة، وهو ما يمثل 3540 صوت، فيما عادت المرتبة الثالثة إلى مرشح الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي الذي حاز على نسبة 1,12 بالمائة، متقدما بذلك على غريمه جهيد يونسي مرشح حركة الإصلاح الوطني، الذي تحصل على نسبة 1,09 بالمائة، بينما كانت المرتبتين الأخيرتين من نصيب كل من المرشحين محمد السعيد وفوزي رباعين بنسبة 0,57 و0,55 على التوالي. وفور إعلان النتائج النهائية خرج عشرات المواطنين من أنصار المترشح عبد العزيز بوتفليقة إلى شوارع مختلف بلديات الولاية، إلى غاية ساعات متأخرة من الليل، للتعبير عن فرحتهم بفوز مرشحهم. موازاة مع ذلك، فقد بلغت نسبة المشاركة بالولاية 84,29 بالمائة، وهو ما يمثل 178528 مصوت من أصل 212710 ناخب، حيث احتلت بلديات وادي مرة، الحويطة، وادي مزي، تاجرونة وعين ماضي المراتب الخمسة الأولى على التوالي بنسبة مشاركة فاقت 99 بالمائة، على غرار عاصمة الولاية التي بلغت فيها نسبة المشاركة معدلات أقل بعض الشيء عن باقي البلديات بمعدل 63 بالمائة، والذي اعتبره السيد سهلي عبد القادر مدير الحملة الولائية للمترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة رقما مشجعا، مقارنة بنتائج الاستحقاقات السابقة.

موضوع : الأغواطيين يزكون بوتفليقة لعهدة رئاسية ثالثة بنسبة 94 بالمائة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: