فتح نقاش واسع حول العفو الشامل خلال السداسي الأول من 2010

أوضح عماد الجعفري

رئيس المجموعة البرلمانية لكتلة الأحرار، أن العفو الشامل الذي أقره رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، لن يطبق إلا بعد القيام بعملية تقييم شاملة لنتائج المصالحة الوطنية وآثارها، والعراقيل التي واجهتها كخطوة أولية. وأكد ذات المتحدث في اتصال مع ''النهار''،  أنه سيتم فتح نقاش واسع لكل النخب السياسية، وكل الشركاء السياسيين حول سبل تطبيق قانون العفو الشامل، مضيفا أن التاريخ المناسب لفتح هذا النقاش يكون خلال السداسي الأول من 2010 كأقصى تقدير، ومن خلاله ستتبادل النخب السياسية الآراء و الأفكار حول هذا الأخير، قصد مسح كل آثار الأزمة السياسية بالبلاد، والعمل على دفع  سيرورة التنمية الاقتصادية والسياسية، وغلق صفحة المأساة الوطنية التي تركت آثارا سلبية على المواطن الجزائري بصفة عامة. واعتبر الجعفري أن نسبة التصويت التي تحصل عليها المرشح المستقل عبد العزيز بوتفليقة، التي قدرت ب 90,24 بالمائة دليل واضح على رغبة المواطنين في استكمال مسار المصالحة الوطنية، مضيفا أن خطابات بوتفليقة خلال الحملة الانتخابية كلها، تصب في وعاء واحد هدفه القضاء نهائيا على العشرية السوداء التي عاشتها البلاد سابقا، متفائلا من جهة أخرى أن العهدة الثالثة للرئيس بوتفليقة، سيتم من خلالها استكمال جميع الورشات والمشاريع التنموية التي سبق وأن باشرتها الجزائر من قبل. 

موضوع : فتح نقاش واسع حول العفو الشامل خلال السداسي الأول من 2010
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: