شوارع غرداية تشهد أفراحا إثر عودة بوتفليقة إلى سدة الحكم

شهدت شوارع غرداية في الساعات

الأخيرة من نهار أول أمس عرسا بهيجا، احتفالا بالرئيس الجديد عبد العزيز بوتفليقة واعتلائه قصر المرادية للمرة الثالثة على التوالي، وكانت بداية العرس الذي حضره جمع غفير من ساحة سوق قصر غرداية العتيق، حيث بدأت فرقة من الطبول والمعازف وكذا البنادق التي ألهبت السوق واستقطبت المواطنين من كل مكان نظرا لما أحدثته من دوي.

وبدأت الفرقة الموسيقية (الزرانجية) تعزف على أنغام شعر مفدي زكريا شاعر الثورة، في الوقت الذي خصصت مساحة واسعة أحيطت بالمتوافدين لأصحاب البنادق بغرض الرقص والرمي بعدها دفعة واحدة، ما جعل الوفود تتزايد، حيث طلق كل شيء بالسوق والإلتفاف بالفرقة التي استمرت لمدة حوالي ساعة، ثم قررت الخروج من السوق للتجول في شوارع البلدية، فكانت الوجهة إلى مقر الحملة الإنتخابية حيث منظمة أبناء المجاهدين. وكانت الفرقة الموسيقية (الزرانجية) بالمقابل، قد أعطت الضوء الأخضر لانطلاق الإحتفال لدى باقي الفئات وبشتى الطرق التقليدية والحديثة، حيث خرج العديد من مواكب السيارات التي منها ما ضمت عائلة بأكملها، إلى جانب الشاحنات التي كانت معبأة بالركاب من الخلف، يحملون العلم الوطني ويهتفون بشعارات مساندة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة. وفي السياق ذاته، خرج عدد من الفرسان بخيولهم للإحتفال بالعيد الذي تشترك فيه الجزائر بأكملها نظرا لنسبة المشاركة أولا، وكذا النسبة التي فاز بها الرئيس، ما يعطي انطباعا على أن العرس لكل الجزائريين دون استثناء، ما أعطى الفرصة لمواطني غرداية بمشاركة الشعب الجزائري احتفاله.

موضوع : شوارع غرداية تشهد أفراحا إثر عودة بوتفليقة إلى سدة الحكم
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: