مناشير تدعو للتوبة وإلقاء السلاح بعين الدفلى

إستيقظ سكان أغلب بلديات

ولاية عين الدفلى، على غرار العطاف، الروينة، الخميس عين الدفلى، جليدة ومليانة أمس، على مناشير تنسب إلى الجماعة السلفية للدعوة والقتال تدعو الإرهابيين والنشطاء في الجماعات المسلحة بالولاية، إلى التوبة وإلقاء السلاح والتخلي عن الاعتداءات الإجرامية التي تستهدف سلك الأمن والمواطنين، والعودة إلى ذويهم والاستفادة من تدابير المصالحة الوطنية، وقد تزامنت هذه المبادرة بعد أيام من خطاب بوتفليقة عن استعداده لطرح مبادرة لعفو شامل عن المسلحين وعناصر التنظيمات المسلحة، الذين مازالوا في الجبال، مقابل تسليم أسلحتهم ووقف العمل المسلح بصورة نهائية.   

         

موضوع : مناشير تدعو للتوبة وإلقاء السلاح بعين الدفلى
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: