سجين ليبيري بأم البواقي حامل لفيروس السيدا

كشفت، أمس، مصادر موثوقة

''للنهار''، أن المصالح القضائية والأمنية لولاية أم البواقي، قد بدأت في إتخاذ إجراءات قانونية ووقائية حيال القضية المطروحة على طاولتها والمتعلقة بمتهم ليبيري تم القبض عليه في شهر فيفري الماضي، وبحوزته كمية معتبرة من سائل معدني يستعمل في تزوير الأوراق النقدية من العملة الوطنية والأجنبية أتى به هذا الشخص ذا الجنسية الليبيرية من الحدود الغربية، بعد إتفاق مسبق مع أحد شركائه والذي كشفت عنه مصالح أبحاث الدرك الوطني بأم البواقي، حيث يتعلق الأمر برئيسة مصلحة حفظ العقار بعين تكرون بعد أبحاث وتحقيقات قامت بها عناصر الدرك أفضت إلى كشف حيثيات هذه القضية التي تورط فيها جزائري وليبيري وترويج أوراق نقدية من فئة 1000، و500 دج، بالإضافة إلى عملة أجنبية أورو. هذه الحيثيات والوقائع سبق ''للنهار'' وأن تطرقت إلى هذه القضية بجميع تفاصيلها، خلال الأعداد السابقة، لكن الجديد في هذه القضية هو أن الشخص الليبيري حين كان بصدد دخوله السجن قامت الهيئات المعنية بإجراء فحوصات طبية عليه أكدت حمله لفيروس السيدا الخطير، من ثمة تم عزله عن باقي النزلاء بالسجن، وستتخذ إزاءه الجهات المعنية الإجراءات القانونية اللازمة.

 

موضوع : سجين ليبيري بأم البواقي حامل لفيروس السيدا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: