''مخطط أمني مشدد خلال المرحلة القادمة للقضاء على الإرهاب''

أكد العقيد علي

 تونسي المدير العام للأمن الوطني، أن مصالحه ستعتمد سياسة أمنية مشددة مستقبلا، كما ستسعى للعمل بحزم أكبر للقضاء نهائيا على الجريمة المنظمة بمختلف أشكالها وعلى رأسها محاربة الإرهاب، موضحا أن المرحلة القادمة ستكون هامة، مشددا على أن المخطط الأمني الذي تم اعتماده خلال الانتخابات الرئاسية كان ناجحا بدليل عدم تسجيل أي اعتداءات، وأكد تونسي أمس، في تصريح خص به ''النهار''، على هامش مراسيم تأدية الرئيس بوتفليقة لليمين الدستورية بقصر الأمم نادي الصنوبر بالعاصمة، أن العمل في شفافية ساعد كثيرا على تحسن الوضع الأمني، وقال أن الوضع الأمني في تحسن مستمر، وسيتم تعميمه بمختلف ربوع الوطن ببلوغ تغطية أمنية شاملة، مشيرا إلى بلوغ 155 ألف شرطي حاليا، وفي رده عن سؤال تعلق بتاريخ بلوغ 200 ألف شرطي، قال تونسي أنه من غير الممكن بلوغ هذا الرقم قبل نهاية السنة الجارية، على اعتبار ان الأعوان الخاضعون للتكوين لا يحققون العدد الكامل، مشيرا الى أن بلوغ هذا العدد قبل نهاية السنة الجارية أمر غير وارد، غير انه سيتم العمل على تحقيق أكبر نسبة ممكنة منه. وأوضح تونسي في رده عن سؤال آخر لـ''النهار'' تعلق بإستراتيجية مكافحة الإرهاب، أن محاربة بقايا التنظيم الإرهابي لما يعرف بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي النشط تحت إمرة أبو مصعب عبد الودود واسمه الحقيقي عبد الملك دروكدال يتم بالتنسيق مع مختلف الأجهزة الأمنية، على غرار الجيش الوطني الشعبي، الدرك والحرس الجمهوري والدفاع الذاتي، مثنيا على المجهودات الجبارة التي يقدمها المواطنون للسلطات في إطار التنسيق المحكم للقضاء على بقايا العناصر الإرهابية، مؤكدا أن تعاونهم في التبليغ ساهم بشكل كبير في الإطاحة بهذه الرؤوس.

 

 

 

موضوع : ''مخطط أمني مشدد خلال المرحلة القادمة للقضاء على الإرهاب''
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: