انفصاليو منطقة القبائل يحرقون صورة بوتفليقة في مسيرة بتيزي وزو

أحرق متظاهرون

 ، أمس، بمدينة تيزي وزو، صورة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، خلال مسيرة نظمت من طرف الحركة الانفصالية الداعية لمنح الحكم الذاتي لمنطقة القبائل ''ماك''، التي يرأسها المعني فرحات مهني.

المسيرة التي شارك فيها أزيد من 1500 شخص بمناسبة إحياء ذكرى الربيع الأمازيغي، بحسب تقديرات لمصالح الأمن، انطلقت من المدخل الرئيسي لجامعة مولود معمري، أين تجمع المتظاهرون، لتكون بداية المسيرة بانضمام أعداد معتبرة من الطلبة اللذين يتواجدون اليوم في عطلة بمناسبة الذكرى. بعد ذلك، تنقل المتظاهرون، وسط تشديدات أمنية، في مسيرة غاب عنها زعيم الحركة الانفصالية فرحات مهني، المتواجد حاليا خارج أرض الوطن، والمطلوب في قضية أمام العدالة بمحكمة البويرة، فيما تصدر المسيرة معوقون ذهنيا وبعض ضحايا الربيع الأسود إلى جانب نشطاء من حزبي التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية ''الأرسيدي'' وجبهة القوى الاشتراكية ''الأفافاس''، حيث اتجه المتظاهرون نحو الشارع الرئيسي للمدينة، مرددين شعارات مطالبة باستقلالية منطقة القبائل مثل ''القبائل حرة ومستقلة''، وعبارات أخرى منددة بالحكومة وبالرئاسيات الأخيرة. ولدى وصول المسيرة إلى مقر مبنى دار الثقافة مولود معمري، انفصل مجموعة عن المسيرة، وشرع عناصرها في ترديد هتافات وشعارات ضد مدير الثقافة لتيزي وزو الذي ذكروه بالاسم ونعتوه بالخائن، إلى جانب ترديد عبارات أخرى تتلخص في الزعم بأن منطقة القبائل خارج سلطة الدولة الجزائرية. وقد انتهت المسيرة عند مفترق الطرق بوسط المدينة، قبل أن تقدم مجموعة من المتظاهرين بإحراق صورة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة التي تعتبر إحدى رموز الدولة الجزائرية، فيما كانت مجموعة أخرى من المتظاهرين ترفع علما رُمز له بأنه علم منطقة القبائل. وغلب على المسيرة الطابع السلمي، برغم بعض التجاوزات اللفظية التي ارتكبها بعض المتظاهرين، فيما كانت الإجراءات الأمنية المتخذة حول محيط المسيرة مشددة، حيث تجمعت مجموعات من رجال الأمن بالزي الرسمي، فيما كان الكثير منهم بالزي المدني يراقبون ما يجري عن قرب.

موضوع : انفصاليو منطقة القبائل يحرقون صورة بوتفليقة في مسيرة بتيزي وزو
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: